معرض الكتاب بدورته الحادية والثلاثين.. يحتفي بإبداع الحياة... شـعراء يهـدون الوطـن دفء الـروح وأصالــة الكلمـة



لأن الكلمة قوة والكلمة مسؤولية اجتمعت كوكبة من الشعراء يحملون ماجادت به قلوبهم من الحب والوفاء ليبعثوا برسائلهم من صرح مكتبة الأسد الوطنية إلى العالم جميعه، رسائل تؤكد أن سورية لاتزال تحمل مشعل الحضارة والثقافة ومشعل النور والحب والتسامح، في قصائد كان رجع صوتها يشعل في الوجدان حنيناً وفي العقول شعلة تضيء دروب العطاء على موعد مع النصر والعزة والإباء.

عبد الناصر حمد: الوطن والإنسان بوصلتي
الشاعر على عاتقه تقع مسؤولية إيقاظ الروح من غفوتها وتوجيه رسائل إلى العالم في دعوة للخير والحب والجمال، ويضيف الشاعر عبد الناصر حمد، تظاهرة معرض الكتاب فرصة لالتقاء المثقفين على اختلاف مشاربهم وفنونهم، ومايعنيني أن أقدم شعرا للوطن والإنسان فهما البوصلة وبهما أهتدي، وخصوصا أن الشعر قادر في كل مكان وزمان أن يكون مؤثرا يطرب القلب والروح والعقل.
يقول في قصيدته «أجيبوني»:
لانا تداعب أصابعها، تتساءل: كيف يكون الجرح
كيف يتشكل، كيف يسيل الدم، من أين يتخثر
كيف يسير النعش، كيف يموت البشر
ولماذا تصيب شظايا قنبلة صديقاتها
جمال المصري: على قيد الحياة
على مدار الحرب الكونية على سورية كان لابد للشاعر أن يقف إلى جانب الحب، إلى جانب الحياة، لأن قوة الحياة أكبر، ويؤكد الشاعر جمال المصري، نفخر بتاريخنا وسنتابع للأفضل بالمستقبل، واليوم ونحن في معرض الكتاب نؤكد من جديد بأننا لسنا فقط على قيد الحياة، بل سنصنع حياة جديدة بشكل أرقى.
وكما كان الشعر دائما حاضرا في وجداننا وتراثنا فهو لايزال يتألق ويحيي القيم الجمالية ويعمق فينا حب الوطن لنقف بإصرار وثبات من أجل الانتصار، ونعبر عن الحب بشكل مضاد للحرب، ونرسم صورة ياسمين أبيض مقابل نافورة الدم، وهذا هو دور الشاعر الحقيقي لابد أن نعاود النصر وسننتصر، من شعره نختار:
متعب هذا الشعر ياإلهي ياالذي من حبه حن الحجر
ياإلهي لاتدعني بين أنياب البشر
ليت إني دمعة سالت على خد الشموع
منذ أن جئت إليكم
صالح هواري: من كتاب المقاومة
ويرى الشاعر المقاوم صالح هواري أن معرض الكتاب فرصة لتقديم رسائل ثقافية إلى الوطن العزيز، ومشاركته ستكون من كتاب المقاومة وهي مقاطع عن فلسطين وسورية، وفي قصائده تطارده الخيوط الغنائية من خلال التفعيلة التي يعتمد عليها.
ويؤكد بدوره على دور الأدباء بأن يلبوا النداء الداخلي الصارخ في الوجدان السوري الذي جرح بفعل تلك الحرب، ولكن صمود السوريين إلى جانب انتصارات الجيش العربي السوري جعل الثقافة تأخذ دورها وتنتصر للخير والحب والجمال.
يقول في قصيدته «لحزنك طعم الغيوم»:
يقول المغني إذا جف ماء الوجوه فألق علي الستار
يقول الخريف على الرغم مني..
تعودت أن أحمل الاصفرارا
لذاك ربطت الشتاء بثوبي.. وعلمته كيف يغزو القفارا
قحطان بيرقدار: تخليد للحظات جميلة
مناسبة هامة تزامنت مع إقامة معرض الكتاب الدولي وهي الذكرى الخمسون لتأسيس اتحاد الكتاب العرب، يقول الشاعر قحطان بيرقدار الشاعر ابن بيئته يعكس في شعره القضايا والأحداث بتكثيف ويخلص به إلى دروس وعبر مستقاة من الواقع، لأن الشعر هو تخليد للحظات الجميلة، وهو لون من ألوان الأدب ملعبه الجمال.
يقول في قصيدته أبجدية المجد:
لم يبق شعر، ولاشعراء.. هذا الزمان نجومه الشهداء
ليسوا مجازا، فالحقيقة كلها..
ميدانهم، وهم لها الأمراء
وهم القوافي الراسخات كأنها..
أوتاد هذي الأرض وهي سماء
أمير السماوي: نحتاج صحوة شعرية
ورغم تشاؤمه من أن أمة اقرأ لاتقرأ لكن ذلك لايمنعه من متابعة مسيرته الشعرية، ويطلب الشاعر أمير السماوي أن نعيد ألق الشعر وزهوته عن طريق نخبة من الشعراء لنحافظ على إرثنا الثقافي ونبني الأعمال الفنية والأدبية في مجتمعنا العربي الحالي.
يقول في قصيدته» قداس على أسوار الجوهرة»:
من أوشى بي، وأذاع البحث عن الكلمات
بحجة أن بها جرسا قد يوقظ أكفان الأنفاس؟
من أتلف في عفن العرف الأعمى أوراقا
كنت أطيرها كي تذروها الأنسام من الإحساس؟
ابراهيم عباس: صلاة الروح
وختامها المسك كان مع الشاعر ابراهيم عباس الذي أمتع الحضور بفيض مشاعره وجزالة لغته وعمق قصائده.
يقول في قصيدة صلاة الروح:
ولما تضحكين الأرض ترمي..
مواجعها ويتسع الوجود
يصفق في براري القلب نهر..
ويشهق بالغوايات النشيد
فاتن أحمد دعبول

 

التاريخ: الجمعة 20-9-2019
رقم العدد : 17079