روزنامة ثقافية


معــرض «ســـورية بتجمعنــــا 2 اللاذقيـــــــة»

75 عملاً فنيا بأساليب وتقنيات فنية مختلفة ضمها معرض الفن التشكيلي «سورية بتجمعنا 2 اللاذقية» الذي تستضيفه حاليا قاعة المعارض بدار الأسد للثقافة بمدينة اللاذقية.
المعرض الذي ينظمه مشروع مدى الثقافي وملتقى سلمية الثقافي بالتعاون مع «جمعية العاديات سلمية» جمع أعمالا لـ 55 فنانا تشكيليا من ثماني محافظات.
كما توضح لما القيم مديرة مشروع مدى في اللاذقية في تصريح لـ سانا مشيرة إلى أن الهدف من المعرض إتاحة الفرصة لمحبي الفن بالاطلاع على أعمال الفنانين من محافظات أخرى والتعارف بين الفنانين والاطلاع على التجارب المختلفة في إطار من التبادل الثقافي.
بدوره بيّن أيمن محي الدين من مؤسسة السلمية الثقافية أن فكرة المعرض بدأت عام 2014 في ذروة الحرب الإرهابية على سورية آملا في أن تكون الثقافة بما تعكسه من تطوير الواقع المعرفي الذي يحتاج إلى إبداع ورقي معبرا للسوريين للخروج من الظروف التي يمرون بها..
و كان «سورية بتجمعنا 2» انطلق من مدينة حمص بعد توقف لعدة سنوات ليجوب من جديد مختلف المحافظات السورية بمشاركة نخبة من الفنانين.

.. ومعـرض شـهناز الجمـال في «حمام الدرويشـية»
تقيم الفنانة التشكيلية شهناز الجمال حاليا معرضها في ملتقى التراث الأصيل بحمام الدرويشية حيث أوضح القائم على الحمام عامر الشواف أن تنظيم المعرض الفني في حمام الدرويشية الذي يمثل تحفة فنية بما يحويه من زخارف ومقرنصات وأعمدة وتيجان مستمدة من فن العمارة والزخرفة الإسلامية منح المعرض طابعا جماليا فريدا لتماهي وانسجام اللوحات مع خصوصية المكان لافتا إلى أن الحمام يعود بناؤه للفترة المملوكية.
والفنانة شهناز الجمال في فن الزخرفة الإسلامية باستخدام ألوان الاكريليك لأنها تجد فيه الوسيلة الأجدى للتعبير عن موهبتها في الرسم وإظهار جماليات العمل الفني بأدق تفاصيله وحيثياته وترى في هذه الفنون مساحة رحبة للجمال الآخاذ وجزءا مهما من هويتنا العربية والإسلامية وإرثنا الحضاري والتاريخي.
وفي تصريح لمراسل سانا في حماة أوضحت الفنانة الجمال أنها شاركت في العديد من المعارض بدول عربية وأجنبية للتعريف بموهبتها وأعمالها وتحقيق أكبر انتشار لها مبينة أن موهبتها لا تقتصر على الرسم بألوان الإكريليك فحسب بل تشمل أيضا أشغال الخرز والبرق وتشكيلها على بعض اللوحات التي ترسمها ما يضفي عليها مزيدا من الروعة والهيبة.
كما أوضحت الجمال أن ذلك العمل يتطلب جهدا مضنيا ويستغرق وقتا طويلا قد يمتد لسنوات لافتة إلى أن موهبة الفن والرسم والزخارف الإسلامية ورثتها عن والدها الذي وصفته بأنه شيخ الكار في هذا المجال حيث علمها ودربها أصول ومبادئ هذا الفن العريق.

 

التاريخ: الخميس 10- 10-2019
رقم العدد : 17095