مكتبة موسـيقية لعمالقـة الفـن والطـرب



على مدى أربعين عاماً أسس كمال الغجري ضمن منزله في السويداء مكتبته الخاصة بعمالقة الفن والطرب الأصيل ليعكس تعلقه بالموسيقا وشغفه بأهلها.
تضم المكتبة نحو أربعة آلاف كاسيت قديم لعمالقة الفن والطرب الأصيل والتراث وتسجيلات توثيقية ومجموعات كاملة لأغاني الفنانين الكبار وكاسيتات من التراث العربي كالعراقي والأردني واللبناني والسوري والخاص بجبل العرب وكذلك تسجيلات للفرق الشعبية والأغاني الوطنية والمسرحيات إضافة لبعض الأشرطة الخاصة بالموسيقيين العالميين وكذلك الأغاني الهندية.
ويبرز بالمكتبة التسجيلات التوثيقية التاريخية المهمة كحفل تأبين قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش وتسجيل عن أحداثها فضلاً عن وجود عدد من آلات التسجيل القديمة.
وحسب الغجري فإن «كل بيت لا تدخله الموسيقا لا يعرف معنى الحياة» مؤكداً أن الفن هو لغة الشعوب وانعكاس لحضارتها متأثراً بالمثل الذي يقول «إذا أردت أن تعرف أخلاق أمة فاستمع إلى موسيقاها».
الغجري البالغ من العمر 72 عاماً يشير إلى تخصيصه جزءاً من وقته للاستماع إلى الموسيقا ومطالعة الكتب والقراءة بمعدل ساعتين يومياً لافتاً إلى أن تكنولوجيا العصر رغم ما فيها من حضارة لكنها حملت أشياء سلبية وأدت لإبعاد الأجيال الحالية عن التراث والأصالة.

 

التاريخ: الخميس 10- 10-2019
رقم العدد : 17095