روزنامة ثقافية



ملتقـــــــــى الشـــــــــــعر والقصـــــــــة
أقام المركز الثقافي في كفر سوسة ملتقى الشعر والقصة شارك فيه عدد من الشعراء والقاصين بمواضيع غلب عليها الحس الوطني ومواجهة الإرهاب بأشكال أدبية مختلفة.
وألقى الشاعر الدكتور حكمت جمعة عدداً من نصوصه التي استحوذ عليها أسلوب التفعيلة والنسيج الفني الذي اهتم باللغة والصورة الشعرية ليدل على خطورة الإرهاب وما سببه من آلام.
أما القاصة فاطمة الحسين فكشفت في قصتها التي جاءت بعنوان «حصار» ما فعله الإرهاب في دير الزور من محاولة لإذلال المواطنين وتجويعهم وقتل أطفالهم بأسلوب اعتمد الأسس الأساسية للقص والتوازن الموضوعي.
وكشفت قصة «مدينة الحزن» التي ألقاها القاص محمد أحمد الطاهر عن القتل والإجرام والرعب والذعر الذي سببته العصابات الإرهابية معتمداً في نصه على العاطفة والصدق.
كما ألقى الشاعر علوش عساف عدداً من نصوصه التي اقتصر فيها على أسلوب الشطرين والاهتمام بالقافية والروي واللغة ليدعو إلى تحرير فلسطين والمسجد الأقصى وطرد الأغراب الذين يحتلون أرضنا وفق عاطفة وجدانية صادقة.
أما النصوص التي ألقتها القاصة مريم العلي فاعتمدت فيها على الأسلوب التصويري الذي عبر عن أهمية العلاقة بين الأم وابنها معتمدة على التصوير التعبيري لوصف تداعيات من واقع المؤامرة على سورية..

معـرض مقتنيـات بصالــة الحكميـــة للفنـون
يضم المعرض الفني طيف مجموعة من المقتنيات لأعمال عدد من أهم الفنانين التشكيليين الذين ينتمون إلى أجيال مختلفة ومدارس فنية متباينة تحتفظ بها صالة الحكمية للفنون في اللاذقية.
المعرض احتوى 25 عملا لـ 16 فنانا سورياً ينتمون إلى جيل الرواد وما بعد الرواد وممن ما زال في أوج عطائه وهم أسعد عرابي والفريد حتمل وبهرام حجو وعبدالله مراد وعلي مقوص وعمر حمدي وغسان السباعي وفاتح المدرس وليلى نصير ومحمود حماد وميشيل كرشة وناظم الجعفري ونزار صابور ونذير نبعة ونصير شورى ونعيم اسماعيل إضافة إلى ثلاثة أعمال للفنانين التشكيليين العراقيين عامر العبيدي وجبر علوان.
ويستمر المعرض الذي شهد افتتاحه حضورا كبيراَ من الفنانين ومحبي الفن التشكيلي باللاذقية حتى الـ 13من الشهر القادم.

 

التاريخ: الجمعة 21 - 2 - 2020
رقم العدد : 17198

 


طباعة