مجلــة أسامة.. نصــف قرن من العطاء

 

شكلت مجلة أسامة منذ صدورها قبل نصف قرن من الزمن محطة مهمة في ثقافة أطفالنا, ومازالت تؤدي هذا الدور بكل ألق, وتحرص على التطوير والتجديد مضمونا وشكلا.
في عددها الجديد الذي حمل الرقم 801 (شباط 2020)، أجرت المجلة نقلة جديدة على مستوى الشكل الفني واللغة البصرية المقدمة للأطفال، وذلك عبر إضافة «لوغو» بصريّ لشخصية أسامة كما أبدعها الفنان الراحل ممتاز البحرة، كما تم تغيير شكل خط العنوان الرئيسي (أسامة)، وتغيير الرسوم المرافقة للترويسات العلوية الخاصة بالأبواب، ومكان تموضع الرقم أسفل الصفحات لكي يحسَّ الطفل بنوع من التغيير والنقلة البصرية في مجلته المفضلة.
وقد احتوى العدد الذي يخرجه هيثم الشيخ علي، عدداً من القصص والقصائد والسيناريوهات والأبواب التثقيفية المُتنوّعة، منها: قصة «بائع الكتب» كتبها أحمد محمد أبو رحاب ورسمتها سمارا الحناوي، وقصة «أوراق اليشم» ترجمتها كاتبة كاتبة، ورسمتها مي حلواني، وقصة «بحر» كتبتها أميمة إبراهيم، ورسمتها ضحى الخطيب، وسيناريو»الابن الآلي» كتبه سامر أنور الشمالي ورسمه عبد الوهاب رجولة, وسيناريو «هدية العيد» كتبته رنا محمد، ورسمته مادلين عيسى، وسيناريو «أصدقاء ومعالم» (قصر العظم) كتبه رامز حاج حسين، وتصوير حسام وهب، وسيناريو «المقطوعة الأخيرة» كتبه عبد الهادي شعلان، ورسمته رنا قويدر.
وكتبت رامه الشويكي في باب «مواهب صغيرة» عن موهبتين واعدتين في التمثيل، وضمَّ باب «فكر معنا» عدداً من الفقرات المسلية من إعداد ديمة إبراهيم، والرسوم لأحمد حاج أحمد.
أمّا كلمة العدد فكانت بعنوان «51 عاماً وأسامة معكم» كتبها رئيس تحرير المجلة قحطان بيرقدار، ورسمَها رامز حاج حسين. ومن قصائد العدد قصيدة «حبات المطر» للشاعر محمود حامد، وقد رسمتها دعاء الزهيري.
وكانت لوحة غلاف العدد للفنان رائد القطناني، وهي ترمز إلى المقاومة، والتشبث بالأرض، والثبات في درب النصر، وعلى الغلاف قصيدة للشاعر قحطان بيرقدار بعنوان «في درب النصر».

 

التاريخ: الأحد 23 - 2 - 2020
رقم العدد : 17200

 


طباعة