روزنامة ثقافية


عزف منفرد.. بالمعهد العالي للموسيقا

انطلقت في قاعة التدريبات بمبنى المعهد العالي للموسيقا في دمشق أمسيات موسيقية افتتحها طلاب قسم البيانو والغناء الأوبرالي وصف الغيتار, والتي جاءت مزيجاً بين مقطوعات كلاسيكية وأوبرالية لكبار المؤلفين الغربيين مثل باخ وغلوك وتشايكوفسكي وبيتهوفن وشوبرت والتي عزفها طلاب من السنة الأولى حتى الرابعة
وفي تصريح لـسانا بين عميد المعهد المايسترو عدنان فتح الله أن ما يميز هذه الحفلات عن سابقاتها أنها جاءت ضمن الخطة العلمية للمعهد بهدف تخريج عازفين منفردين ومحترفين وإكسابهم الخبرة بملاقاة الجمهور وكسر حاجز الخوف أمامه وامتلاك فنون الأداء وتحقيق التفاعل مع الناس إلى جانب إعداد فرق الأوركسترا والأداء الجماعي.
هذه الحفلات التي ستشمل كل طلاب المعهد بحسب فتح الله سيعزف فيها الطلاب مقطوعات قدموها خلال امتحانات الفصل الأول هذا العام على أن تليها حفلات للطلاب المتفوقين في المعهد على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون في آذار المقبل كنوع من التحفيز لهم.

استعادة غنائية علـى خشبة القباني

أنغام مستعادة من زمن الطرب الجميل قدمتها على خشبة مسرح القباني فرقة التخت الشرقي الدمشقي عبر حفل غنائي.
الحفل الذي أقامته مديرية المسارح والموسيقا وقاده الفنان بديع بغدادي أعاد لأذهان الجمهور مجموعة اغنيات على نمط فردي وثنائي وجماعي لمطربين ومطربات تنتمي معظمها لعقود الأربعينيات والخمسينيات والستينيات من القرن الماضي مع بداية عصر النهضة الفنية في سورية بقصد القاء الضوء على تراث المبدعين.
كما قدمت الفرقة مقطوعتين موسيقيتين شرقيتين من قالب السماعي واللونغا من تأليف الفنان بغدادي.
وتنوع برنامج الحفل بين مجموعة من الأغنيات مثل يا ريتني طير وشدولي الهودج وحبوك الناس بينما قدمت المطربة فاتن صيداوي أغنية من قاسيون أطل يا وطني وختمت الحفل بوصلة فلكلور شامي وأغنية الفنان الراحل سمير حلمي هي ياشام.

 

التاريخ: الأثنين 24 - 2 - 2020
رقم العدد : 17201

 


طباعة