دراســــــــــــــــات

 ضمن «المشروع الوطني للترجمة» كتاب (خريف الجمهورية الأولى.. انقلاب أرغناكون «مشروع: أمريكا - حزب العدالة والتنمية، جماعة فتح الله غولن»)، تأليف: مردان ينارداغ، ترجمة: أحمد سليمان الإبراهيم, تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد.
يطلق الكاتب ينارداغ وغيره من الباحثين الأتراك مصطلح «الجمهوريات الأولى» على النظم الجمهورية في الشرق الأوسط جميعها التي تأسست بعد الاستقلال واعتمدت مبدأ العلمانية بغض النظر عن حجم ونسبة هذه العلمانية وتبني الفكر الحداثوي.
اعتمدت الإمبريالية العالمية على الإسلام الراديكالي (الإخوان المسلمين) لمواجهة الحركات التحريرية في الشرق الأوسط من جهة، ومواجهة المد الشيوعي ومحاصرة الاتحاد السوفييتي من خلال ما أطلق عليه مصطلح الحزام الأخضر, وبعد انهيار الاتحاد السوفييتي بدأ الرأسمال العالمي بالتخلص من الإسلام الراديكالي بافتعاله تفجيرات الحادي عشر من أيلول عام 2011.
وكان قد بدأ بتأسيس ما يسمى بالإسلام المعتدل من خلال غرهام فوللر مدير ملف تركيا والشرق الأوسط في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، وذلك بلبرلة الإسلام بما يتناسب مع المصالح الرأسمالية من جهة، وأيديولوجية للنظم السياسية التي خططوا لفرضها على دول الشرق العلمانية بعد ما يسمى بالربيع العربي وتفكيك المؤسسات الجمهورية في الدول المذكورة.

التاريخ: الاثنين 9-3-2020
الرقم: 17212


طباعة