استنفرت منشآتها استعداداً للمنخفض الجوي... الدواجن تتحرك لإقامة معمل للأعلاف في منشأة طرطوس

 

 

أكد مدير عام مؤسسة الدواجن المهندس سراج خضر في حديث خاص «للثورة» أن المنشآت التابعة للمؤسسة (القنيطرة والسويداء وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس وريف دمشق) اتخذت كل الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للتخفيف ما أمكن من آثار وتداعيات المنخفض الجوي التي بدأت تتأثر به البلاد اعتباراً من عصر يوم أمس، من خلال الوقوف على جاهزية المولدات الكهربائية وتأمين المحروقات «للتدفئة والإنارة» وتوفير المواد العلفية للقطعان، والسلع الأساسية والضرورية للعاملين في المنشآت وأسرهم.
وكشف خضر أن المؤسسة والمنشآت التابعة ومع الانخفاض المفاجئ في درجات الحرارة قاموا برفع حالة الاستعداد إلى الدرجة القصوى وذلك لمعالجة أي حادث طارئ من شأنه أن يلحق الضرر والأذى بالقطعان سواء لجهة قيمتها الغذائية أو مكانتها الاقتصادية، وعليه تعمل المؤسسة وعلى مدار الساعة (من خلال غرفة العمليات التي تم تشكيلها لهذا الغرض)على تقديم كل ما يلزم لتذليل كل الصعاب والمعوقات التي تعترض ديمومة العملية الإنتاجية في هذا القطاع الذي يلعب دوراً مهماً في الاقتصاد الوطني من خلال مساهمته في الأمن الغذائي وتوفير حاجة السوق المحلية من منتجات الدواجن (الفروج + بيض المائدة).
وكشف أن المؤسسة بدأت أولى خطواتها التنفيذية باتجاه إنشاء معمل للأعلاف في منشآة دواجن طرطوس لإنتاج مادة علف البيليت إضافة إلى تجهيز المعمل بجاروشة ومستودع خاص لتخزين المواد العلفية التي سيتم توزيعها على كافة المنشآت التابعة للمؤسسة.
وأضاف: إن معمل أعلاف طرطوس هو الثالث من نوعه الذي عملت المؤسسة على إنشائه في كل من منشأة دواجن حمص ومنشآة صيدنايا في محافظة ريف دمشق، والأول من حيث تجهيزاته الحديثة والمتطورة.
دمشق - الثورة
التاريخ: الأثنين 14-1-2019
رقم العدد : 16884