انفراج ملموس في دمشق وريفها خلال أيام

 

 

بين مدير فرع الغاز في دمشق وريفها المهندس منصور طه أن انفراجاً ملموساً سوف تشهده العاصمة دمشق وريفها خلال الايام المقبلة، ومع نهاية الاسبوع الحالي سيكون انفراجاً حقيقياً لنقص المادة، بعد أن تم رفع الإنتاج في وحدات التعبئة في دمشق وريفها إلى 40 ألف أسطوانة غاز منزلي يومياً لافتاً الى أن النقص بدأ تداركه منذ السبت المنصرم من خلال الاقتراب من الحاجة اليومية للمستهلكين في دمشق وريفها والتي تصل الى أكثر من 45 الف أسطوانة يومياً.
وأوضح أن خطة التوزيع في دمشق تتضمن العمل على أكثر من محور الاول يتعلق بالتوزيع عن طريق المحافظة بالتعاون مع رؤساء لجان الأحياء ويتم التدخل في كل منطقة على حدة، لافتاً الى أن عمليات التوزيع تتم في العاصمة عبر 150 معتمداً من القطاع الخاص و1500 معتمد في ريف دمشق وأضاف أن حاجة العاصمة وريفها في الصيف تتراوح بين 30 إلى 35 ألف أسطوانة غاز منزلي بينما ترتفع هذه الكمية لتتراوح بين 45 إلى 50 ألف أسطوانة شتاء، منوهاً بزيادة التوزيع من خلال السورية للتجارة لتصل الحصة اليومية الى 2500 أسطوانة.
وأكد أن عمليات التدخل عبر التوزيع المباشر للمادة في محافظة ريف دمشق تتم عبر السورية للتجارة بسياراتها في المحافظة، إضافة لعمليات التوزيع المباشرعبر سيارات وآليات فرع الغاز في المدن الكبيرة مثل ضاحية حرستا وضاحية قدسيا وأشرفية صحنايا وجرمانا.
وعزا طه وجود الغاز في السوق السوداء بأسعار غير نظامية بسبب البعض من ضعاف النفوس الذين يحاولون استغلال حاجة المستهلك للمادة، مؤكداً على ضرورة أن تمارس الجهات المعنية رقابة كبيرة على عمليات التوزيع واتخاذ العقوبات الرادعة في حال المخالفة من الغاء للتراخيص وإحالة المخالفين للجهات المختصة للبت في هذه القضايا، داعياً المواطنين الى الابلاغ عن اية مخالفة اوتجاوز في السعر او الوزن والتواصل على الارقام 119 - 120 لتقديم الشكاوى.
واوضح أن تعبئة الغاز تتم في وحدة عدرا بعد أن تم تأهيلها بطاقة إنتاجية تصل الى 25 الف أسطوانة يومياً اضافة لوحدة تعبئة القطيفة التي تنتج 15 ألفاً.

دمشق - ثورة زينية
التاريخ: الأثنين 14-1-2019
رقم العدد : 16884