الوقاية من الانفجارات الغبارية في ورشة بالتجارة الداخلية

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس رفعت سليمان حرص الوزارة على دعم المبدعين والمخترعين ونشر اختراعاتهم وتعميمها وبحث إمكانية الاستفادة منها في تطوير وتحديث آليات العمل في الوزارات والمؤسسات والإدارات بما يخدم عملية إعادة الإعمار.
كلام سليمان جاء خلال ورشة عمل أقيمت أمس بعنوان «الانفجارات الغبارية أسبابها وطرائق الوقاية» حيث أوضح أن الهدف من الورشة توضيح آلية حدوث الانفجارات الغبارية الأولية والثانوية التي تحدث في الكثير من المنشآت الصناعية كالمطاحن والصوامع ومعامل الادوية والمناجم والآليات الناجعة لتفادي حدوثها.
بدوره أشار مدير عام شركة المطاحن المهندس مهند شاهين أن الورشة تأتي في إطار التدريب المستمر للكوادر وتنميتها وتثقيفها بالشكل الأمثل بما يطور آلية العملية الإنتاجية مؤكداً استمرار الشركة بتأمين مادة الدقيق التمويني للمخابز بمواصفات ونوعيات جيدة لتلبية احتياجات المواطنين من مادة الخبز سواء عبر المطاحن العامة أم الخاصة.
من جهته رئيس دائرة الرقابة في مطحنة اليرموك الدكتور أحمد العوض الحاصل على جائزة معرض الباسل عن اختراعه نظام نقل هوائي لنقل دقيق القمح - قدّم عرضاً توضيحياً شرح فيه مفهوم الانفجار الغباري وآلية حدوثه، مبيناً أن الانفجارات الغبارية هي من الظواهر الخطيرة جداً وهي تحدث نتيجة وجود غبار متناثر قابل للاشتعال مع وجود مصدر اشتغال ووجود كمية كافية من أوكسجين الهواء في حيز مغلق، مشيراً أنه سبق وأن حدث انفجاران غباريان في كل من مطحنة اليرموك بدرعا وفي صوامع مرفأ اللاذقية استشهد على أثرهما عدد من العمال وجُرح عدد آخر مخلفان خسائر مادية كبيرة إضافة لخروج عدد من المنشآت الحيوية عن الخدمة لعدة سنوات.
دمشق - الثورة
التاريخ: الجمعة 15-3-2019
رقم العدد : 16932