نُظُم الزراعة الذكية مناخيّاً.. جديد البحوث

أكدت مديرة الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتورة ماجدة مفلح للثورة وجود مجموعة من البرامج العلمية المتميزة يتم العمل عليها حالياً في محطات بحوث ظهر الجبل ورامي وعرى في محافظات، حيث تعمل محطة بحوث عرى على إعداد برنامج التحسين الوراثي لقطيع الماعز الجبلي لاسيما في هذه المرحلة المهمة التي تنتظر فيها المحطة المواليد الجدد التي ستضاعف أعداد القطيع، إضافة إلى المؤشرات العلمية التي تدرس في الأبحاث الخاصة لجهة آلية مضاعفة الإنتاجين المتعلقين باللحوم والحليب، والعمل على الخلطات العلفية المقدّمة بهذا الخصوص وما توصل إليه الفريق البحثي في هذه التجربة المهمة التي ستنعكس نتائجها على المواليد الجدد وأمهات القطيع.
وأشارت إلى مشروع خاص بتبنّي نُظُم الزراعة الذكية مناخيّاً «الأكوابونيك»، والذي يركّز على تطبيق الممارسات الزراعية المستدامة، ما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وقدرة النباتات على الصمود، ويخفف من حدّة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، ويقلل الضغط على الموارد المائية المنهَكة، مشيرة إلى بدء العمل بهذه التجربة الجديدة في الهيئة من خلال الفريق البحثي الذي يعمل على متابعة أهم الخطوات المهمة التي نفّذت والتي تم الوصول إليها في هذا المشروع حتى تاريخه، مبينة أن الهيئة في صدد التوسع بهذه التجربة نظراً لأهمية الأفكار البحثية الجديدة في هذه المجالات والتي لها دور كبير في تنمية القطاع الزراعي وخاصة خلال سنوات الأزمة في سورية.
وأشارت إلى أن محطة بحوث رامي لتربية الأغنام تقوم هي الأخرى بإنجاز مجموعة من الأعمال الإنشائية وبناء للمرافق الحيوية من غرف الرعاة والمبنى الإداري والمستودع والحظائر، مشيرة في الوقت نفسه إلى بعض البرامج المعلوماتية المهمة التي قام بتصميمها مهندسون من المحطة بهدف تحسين أداء العمل البحثي.

دمشق - موسى الشماس:
التاريخ: الجمعة 14-2-2020
الرقم: 17193