التّفكيك والتفكّك!

    قَبلت منظومة العدوان أم لم تَقبل، فَهمت أخيراً، تَفهّمت أم لم تفعل، تَراجعت تكتيكياً من دون أن تَتَخلى عن الإستراتيجيات، فإن ذلك لن يُوفر لها مَداخل جدي...

الإحلال والاحتلال!!

 مع التطورات الجارية صار من السهل فَرز الأخبار الواردة من منطقة الجزيرة السورية، تَحديداً المناطق التي يستهدفها العدوان التركي السافر، إلى طائفتين، سياسية وعملانية...

الحروب السخيفة!!

 أثارت تصريحات دونالد ترامب، وتغريداته الأخيرة على (تويتر)، المُتعلقة منها بالعدوان التركي، أو تلك المُتعلقة بضرورة سحب القوات الأميركية المحتلة، أو تلك التي تَحدث...

دوافع العدوان التركي

  حتى لا يُؤخذ أحدٌ بزيف الشعارات التي تُرفع تأييداً للعدوان التركي الغاشم أو تَنديداً به، يَنبغي ألا يَغيب عن أصحاب هذه المواقف، أنه إذا كان لديهم ذرة حرص على مص...

الأوهام.. نزولاً وصعوداً!!

      (المنطقة الآمنة) المَزعومة، هل تُمثل نقطة الذروة بأوهام اللص أردوغان؟ أم أنها آخر محطات الوهم نزولاً في سلّم أوهامه التي لم تَكن الصلاة (بالأموي...

تغيير الراية بالدمج!!

 بعد مُماحكات أميركية سابقة - قامت بها إدارة باراك أوباما - امتدت وتَطاولت، وبعد هروب وتَهرب مما سُمي آنذاك تَعهدها الفصل بين الإرهابيين وفرزهم بين إرهاب سيىء وآخر...

سنقهر الغطرسة

 الأداءُ الحالي السياسي، وغير السياسي في جميع عواصم منظومة العدوان التي تَقودها الولايات المتحدة، تَجمعه حالة واحدة، ويَكاد يَتطابق بالمُحددات اللاقيمية وغير الأخل...

ثنائية الاجترار والابتزاز!

  عندما يذهب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للاجترار بكذبة الكيماوي بعد كل الفضائح التي رافقتها منذ خان العسل، هل يَصح إلا أن تُطرح التساؤلات التي تَكشف العجز...

اجتماعات!!

      لن نَنأى عن النظريات في علوم الإدارة، ولن نَستغرق بالحالة التَّنظيرية التي تتحدث عن الاجتماعات، أهميتها، تصنيفاتها، اتساعها، إنتاجيتها وجدواها، ...

أرامكو.. بين الحزم والأمل!!

      أرامكو، المُدن الزجاجية، في الإمارات والمملكة الوهابية، عالقة اليوم بين حماقة ما دُعي (عاصفة الحزم) ولاحقاً (عملية إعادة الأمل)، اللتين اعتقد سَ...