صهيوني حتى العظم!!

        «أنا صهيوني حتى العظم، إسرائيل البلد العظيم الذي أحبه»، «إيران السبب في هذا الجنون»، «نحن ندعم إسرائيل بشكل دائم». قال بوريس جونسون.هل ه...

إسقاط منطق الاستعلاء

  لم يَستدع خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وانقلابها عليه أيّ رد فعل حاد للغرب، رغم أنه الانقلاب الذي يضر بمصالحه مباشرة، وبقي خاضعاً لواشنطن!.لم يَمتلك ...

حملاتٌ انتخابية مُبكرة!

      من دون مُقدمات، هل يمكن طرح التساؤلات التي تَرسم علامات استفهام كُبرى عن دوافع التصريحات الأميركية المُفاجئة حول طهران، ولا سيما تصريحات دونالد ...

الاستماتة لصنع الفرق!

    لا يُمكن أن يُعثر على مُسمى لما تقوم به أميركا ومعسكر أدواتها، سوى الاستماتة من أجل صُنع الفرق الذي قد يُعيد لها ما فقدته بأكثر من ملف واتجاه، والذي بات...

إينستكس.. الخطوة الناقصة!

      لتَتصف بالدقة والإنصاف والموضوعية أيّ مُقاربة تُحاول فهم التطورات الحاصلة بين واشنطن وطهران من جهة، وبين واشنطن وبقية الأطراف التي أنتجت الاتفاق...

واشنطن تستجدي برلين!!

 الدعوة السابقة التي وجهتها واشنطن للأوروبيين لإرسال قوات برية إلى سورية بذريعة مُحاربة تنظيم داعش الإرهابي، تَبدو واشنطن اليوم بصدد تنفيذها استعداداً للخروج، أو ا...

فرص نادرة للسلام!!

    ما جَرى تسريبه عن مَضامين ما طُرح وتم تداوله في النسخة 19 من مؤتمر هرتزيليا، لا يَختلف كثيراً عن سابقاته إلا بعناوين المحاور الفرعية، بمُقابل تثبيت البح...

معركة إدلب!!

   يَرى البعض أنّ معركة إدلب تأخرت كثيراً عن مَوعدها الذي كان ينبغي ألّا يبتعد زمنياً عن مَواعيد النصر المُتحققة في بقية المناطق والمحافظات التي دحر جيشنا ال...

أعمق من تفاوض.. أوسع من اشتباك!!

        انطلاقاً مما شَهدته مياه الخليج أيار الماضي، حزيران الجاري، واعتماداً على رسائل التصعيد المُتبادلة وصولاً لإسقاط طهران طائرة تجسس أميركي...

الحملة الأميركية!!

    باريس، بروكسل، كعنوانين أساسيين للحملة الأميركية الجديدة ضد سورية، وبالعناوين التي يَحملها الأميركي جيمس جيفري لكل من اجتماع ما يُسمى المجموعة المُصغرة ...