من ينصف ممرضي الأشعة في المشافي الوطنية..؟

ثورة أون لاين:

وردت الينا شكوى من عدد من الممرضيين الممرضات واقسام الاشعه العاملون في المشافي الوطنية في بلدنا الحبيب تقول الشكوى أن الممرضيين و الممرضات اللواتي هم على تماس مع الدم واقسام الاشعة الخطيره أي اقسام الاوارم والحروق الجراحات الاطفال اقسام القلبيه والداخليه كافة تحسب لهن سنة الخدمة السنة بسنتين حسب المرسوم ٤٣٦ لعام ٢٠٠٦ الصادر عن السيد الرئيس بشار الاسد حفظه الله وعند صدور التعلميات التنفيذية تم شمول اقسام الاسعاف والعمليات والعنايات فقط مع ان المرسوم واضح وصريح كل الذين يتعاملون مع الدم والاشعه لماذا لا يطبق المرسوم بحذافيره والحجه دائما ان عدد التمريض والاشعه اعداد قليله لكن تم نقل عدد كبير من المشافي الحكوميه الى المستوصفات وهذا ادى ال نقص العناصر في المشافي حيث قرر العديد من الممرضيين والممرضات واقسام الاشعه والمخبر التقاعد المبكر والسفر خارجا نتيجة الظلم مع المخدرين والمعالجيين حيث تم منح المعالجيين طبيعه عمل ٧٥% شهريا والمخدرين ٢٥ الف شهريا وتم استثناء التمريض الذين هم اساس العمل بالمشافي وكذلك عدم تفعيل مرسوم نقابة التمريض رقم٣٧ لعام ٢٠١٢ والى الان لم يتم انتخاب نقيب للتمريض هل يحتاج مرسوم ٨ سنوات لكي يطبق و لماذا التمييز اين العداله والانصاف هل الممرضون درجه عاشره لماذا التهميش لماذا لا يطبق المرسوم الاعمال المجهده على كافه تمريض المشافي واقسام الاشعه سؤال بيد اصحاب القرار؟؟؟