وزاره الصحه غائبه ووزاره الماليه تمعن بالظلم...ملائكة الرحمة: الممرضات بين الرسالة والراتب لا طبيعه عمل لا حوافز

ثورة أون لاين:

الممرضات هن ملائكة الرحمة، فهن اللاتي يقفن الى جانب المرضى طوال الوقت، هن أول من يلجأ اليهن المريض/ة في حال طرأ تدهور في حالته الصحية، وهن اللواتي يقدّمن العلاج للمرضى بشكل دائم...

نبقى ملائكة الرحمة

رغم كل الأفكار المسبقة في هذه الأيام، نبقى ملائكة الرحمة غصبا عن الجميع! نحن نعمل مع بشر وننقذ حياتهم ونبقى البلسم الشافي لجميع المرضى دون تفرقه

النضال من اجل زياده طبيعه العمل والحوافز وتفعيل نقابه التمريض

قد شهد العام المنصرم نضالا للمرضات والعاملين في سلك التمريض العام في المستشفيات في البلاد، ذلك ليس بالكافي، بل وان الراتب لا يوازي التعب والارهاق في أعقاب ساعات العمل المطولة والورديات الكثيرة لاطبيعه عمل لا حوافز اسوه بالمخدرين والمعالجيين حيث قرر الغالبيه منهم التقاعد المبكر والسفر الى الخارج نتيجه التمييز والتهميش بين مكونات العمل الواحد وغياب العداله والانصاف وقد كتبت الصحف الوطنيه كثيرا عن هذا الموضوع وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي لا وزاره الماليه انصفت ولا وزاره الصحه ردت

غياب دور نقابه التمريض
اصدر السيد الرئيس المرسوم رقم ٣٨ لعام ٢٠١٢ القاضي باحدث نقابه التمريض والى الان لم يتم تعيين نقيب قوي للتمريض للدفاع عن العناصر واقرار النظامين الداخلي والمالي ورغم وجود مجلس مؤقت منذ ثلاث سنوات لم يفعل اي شي فهل نحتاج عشرات سنين اخرى لكي تقوم النقابه بدورها

مرسوم الاعمال المجهده ٣٤٦تم ايقافه ولا يطبق على الجميع

رغم صدور قانون الاعمال المجهده اي السنه بسنه ونصف تم ايفافه و لا يطبق على جميع الممرضيين بالمشافي وكذلك قسم الاشعه لماذا تم حصره باقسام العنايات والعلميات والاسعاف بالمشافي يجب ان يطبق لكل ممرضات المشافي وكذلك الاشعه جمعيهم يعترضون للاشعه والتلوث بالدماء وكذلك القيام باعمال خطره لماذا التمييز