السياحة الشعبية في حلب مطلب جماهيري

ثورة أون لاين- فؤاد العجيلي :
كغيرها من المحافظات السورية ، تنتشر في حلب السياحة الشعبية ، والتي إعتادها المواطنون " الغلابى " نظراً لإرتفاع الأسعار في المنشآت السياحية " المنجمة وغير المنجمة " حيث أصبحت الساحات والحدائق مقصداً للعائلات الحلبية وحتى للأفراد ، خاصة وأنها – أي الساحات والحدائق – تحتضن العديد من الفعاليات التجارية التي تبيع الموالح وأغذية وألعاب الأطفال من خلال " عربات " أو بسطات تتوفر فيها جميع ماتحتاجه العائلة في سياحتها الشعبية وخاصة أيام العطل وحتى في أيام الأسبوع التي تنشر فيها الشمس أشعتها .

 

 

 

تصوير: خالد صابوني