6500عائلة في مساكن هنانو بحلب والأهالي يطالبون بتوزيع الخبز عن طريق المعتمدين منعاً لحالات الإزدحام..إنتاج مخبز هنانو لايتناسب مع عدد العائلات .

 فؤاد العجيلي -ثورة أون لاين:
بعد منع بيع الخبز مباشرة عن طريق الأفران بحلب وإعتماد التوزيع والبيع عن طريق السيارات الجوالة ضمن الأحياء وبالتنسيق مع أعضاء مجلس المحافظة ومخاتير ولجان الأحياء وبعض الجهات المعنية شهدت أحياء مساكن هنانو بحلب حالات إزدحام وتجمعات كبيرة أمام مكاتب المخاتير الأمر الذي يؤدي إلى إنتشار الأمراض وامتناع عامل الوقاية الصحية .
صحيفة الثورة أون لاين ومن خلال جولاتها في المنطقة التقت في الحي الثاني بمساكن هنانو بالعديد من الأهالي الذين اشتكوا من هذا الوضع وإنتظارهم الطويل لساعات ريثما تأتي السيارة الجوالة والمخصصة لبيع الخبز .

 

 ولدى سؤالنا مختار الحي الثاني أوضح أنه جاءت سيارتان تحوي كل واحدة منهما 500 ربطة خبز مزدوجة والأهالي مازالوا ينتظرون سيارات أخرى علماً أن عدد العائلات القاطنة في الحي يبلغ 2400 عائلة أي أن حاجة الحي 2400 ربطة مزدوجة يومياً .
ومن خلال لقاءات سابقة الشهر الماضي مع مخاتير أحياء مساكن هنانو تم التأكيد على أن عدد العائلات التي تسكن في الحي 6500 عائلة ، أي أن حاجة الحي يومياً 6500 ربطة مزدوجة .
وطالب الأهالي ومن خلال صحيفة الثورة أون لاين أن يتم تخصيص معتمدين ضمن كل حي من أجل بيع وتوزيع الخبز حتى لاتحدث حالات إزدحام وبالتالي حماية المواطنين من الأمراض .

 


مدير مخبز هنانو الآلي جهاد العيسى أوضح أن إنتاج المخبز يومياً للبيع المباشر 5000 ربطة مفردة أي 2500 ربطة مزودجة وهذا لايتناسب مع عدد العائلات التي تقطن في مساكن هنانو لوحدها .وبحسب مصادر مطلعة فإنه يتم بيع وتوزيع الخبز المنتج في مخبز هنانو عن طريق السيارات الجوالة للأحياء التالية / مساكن هنانو – الصاخور – الحيدرية – أرض الحمرا / .
هذه القضية نضعها برسم الجهات المعنية في محافظة حلب من أجل معالجتها والحد من الإزدحام من خلال تخصيص معتمدين في مساكن هنانو بالتنسيق مع مخاتير ولجان الأحياء والجهات المعنية " الفرق الحزبية – قوى الأمن الداخلي – حماية المستهلك " وذلك من أجل إيصال رغيف الخبز إلى مستحقيه وبما يتناسب مع عدد العائلات دون جشع أو إستغلال