بعدسة الثورة


يشهد مبنى الشؤون المدنية في مدينة الصنمين ازدحاماً شديداً بالمواطنين المراجعين من المدينة والقرى والمناطق المجاورة،
وسط وجود جهاز حاسوب واحد لتسجيل البيانات العائلية والمعاملات الأخرى، وقلة الكادر، والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يتم تزويد الشؤون المدنية في الصنمين بأجهزة حواسيب إضافية وزيادة الكادر، أم يجب على المراجع أن ينتظر يوماً كاملاً لإنهاء معاملته ؟!! نترك التتمة للصورة المرفقة..

التاريخ: الجمعة 8-3-2019
الرقم: 16927