نقص في عدد مراكز البطاقة الذكية بالقنيطرة وتجمعات النازحين


تلقت صحيفة (الثورة) شكوى من الأهالي القاطنين في محافظة القنيطرة وتجمعات النازحين بريف دمشق، تتمحور حول نقص عدد مراكز إصدار البطاقة الذكية، ما يشكل ضغطاً كبيراً على المراكز المفتتحة والبالغ عددها ٣ مراكز فقط على أرض المحافظة على الرغم من وعود المعنيين بافتتاح خمسة مراكز لتشمل جميع مناطق المحافظة دون أي نتيجة.
ويؤكد أصحاب الشكوى أن مايزيد الأمر سوءاً هي كثرة المحسوبيات وحالات الازدحام التي تشهدها المراكز وعدم تنظيم الدورفيها، وانتظارهم لساعات طويلة أمام تلك المراكز دون التمكن من استصدار البطاقة الذكية، آملين في افتتاح المزيد من المراكز وتأجيل العمل بالبطاقة للاستفادة من أسطوانات الغاز لنهاية الشهر الثامن بعد توفر المادة.
عضو المكتب التنفيذي فرج صقر أوضح بأن العمل جارٍ لافتتاح مركز للبطاقة الذكية في قرية جبا و أخر في بلدة حضر في ريف المحافظة الشمالي، لافتاً إلى افتتاح مركزين قبل نحو أسبوع في تجمعات النازحين في ريف دمشق الأول في تجمع جديدة عرطوز الفضل والثاني في تجمع البطيحة وذلك بالتنسيق والتعاون مع المعنيين في شركة تكامل.
و حول الازدحام وعدم تنظيم الدور في مراكز إصدار البطاقة الذكية في محافظة القنيطرة أكد صقر أنه تم التنسيق مع قيادة الشرطة لتزويد كل مركز بعناصر للحفاظ على الدور منعاً لأي تجاوز من أي شخص كان.

خالد الخالد
التاريخ: الأربعاء 29-5-2019
الرقم: 16989