ســـرافيس شـــبعا لا تصـــل إلـــــى نهايــــــة الخـــــط

 

تلقت صحيفة (الثورة) شكوى من القاطنين في بلدة شبعا بريف دمشق، تتعلق بعدم تقيّد أصحاب السرافيس العاملة على الخط في الوصول إلى نهاية البلدة باتجاه بلدية القنيطرة، والاكتفاء فقط بالوقوف عند منطقة الدوار، ما يضطر بالركاب إلى المشي لمسافة تتجاوز 2كم للوصول إلى نقطة تجمع السرافيس وخاصة عند الفترة الصباحية.
ويوضح المشتكون ضرورة إلزام مجلس بلدة شبعا لأصحاب السرافيس في إكمال وصولهم حتى نهاية الخط بدلاً من الدوار، وبالتالي إنهاء معاناة الكثيرين من القاطنين من الموظفين والعجزة الذين يتحملون يومياً مشقة المشي من وإلى منطقة الدوار.
(الثورة) اتصلت أكثر من مرة مع محمد لكار رئيس مجلس بلدة شبعا للوقوف على صحة الشكوى واتخاذ الحلول اللازمة، لكن دون أي جواب أو ردٍ يذكر.

التاريخ: الخميس 12-9-2019
رقم العدد : 17073