حــي الأشرفيــة بحلـــب..مشاهد مؤذية ليس للعين فقط...!

 

من يتجول في شوارع حي الأشرفية بحلب يشاهد الواقع المؤلم للحفريات التي تشوه الشوارع ولاسيما شارع الكورنيش ومفرق مدرسة قرطبة والشارع القادم من مشفى اليوناني باتجاه الدوار الأول, إضافة إلى الأرصفة التي تحتاج إلى صيانة وتأهيل, فضلاً عن الوقوف العشوائي للسيارات وخاصة عند الدوار الأول الأمر الذي يعيق حركة باصات النقل الداخلي.

«الثورة» جالت في الحي ورصدت حال الحفريات والأرصفة,ولاسيما الرصيف المحاذي لجدار الحديقة في شارع الكورنيش والذي تحول بفعل التقادم إلى مكبات للقمامة, الأمر الذي ينذر بانتشار الحشرات والقوارض, خاصة ونحن مقبلون على فصل الصيف.

وكذلك الأمر بالشارع القادم من مشفى اليوناني باتجاه الدوار الأول حيث الرصيف والشارع المحاذي لحديقة الباسل ومدخل الحديقة بجانب مركز الكهرباء يعاني أيضاً من كثرة الحفريات التي تحولت إلى مستنقع ينذر أيضاً بمشكلة بيئية, إضافة إلى طول الشارع الممتد إلى الدوار الأول, وبجانب الخزان أيضاً, وغيرها العديد من الشوارع.

عدد من المواطنين أكدوا «للثورة» أنهم ملوا من تقديم الشكاوى للجهات المعنية وكلها كانت تحظى بوعود مبنية على مبدأ «عالوعد ياكمون» .

هذه الصور والمشاهد حملناها إلى مديرية خدمات السريان التابعة لمجلس مدينة حلب, حيث أوضح المهندس عبد السلام الشهابي مدير الدائرة الخدمية أن حي الأشرفية تم وضعه ضمن خطة العام الحالي ويتم حالياً تنفيذ مشروع تبليط أرصفة وتزفيت في شارع فرن الذرة وشارع الكينا, وهناك 4 مشاريع قيد الدراسة حاليا وسيتم تلزيمها فور تصديقها.

وأشار الشهابي إلى أن هذه المشاريع تشمل أعمال بلاط أرصفة وتزفيت شوارع ضمن المحاور التالية شارع الكورنيش، الشارع الممتد من المول باتجاه الدوار الأول والشوارع المتفرعة عنه, إضافة إلى شارع نزلة جامع البدوي مع الشوارع الفرعية, وكذلك شارع الخزان. وفيما يتعلق بواقع النظافة بيّن أنه ورغم الإمكانيات البسيطة وقلة عدد العمال يتم ترحيل القمامة بشكل يومي،لافتاً إلى أنه من المتوقع تحسن واقع النظافة خلال الفترة المقبلة، داعياً المواطنين إلى ضرورة التقيد برمي القمامة ضمن الحاويات.
فؤاد العجيلي

 

التاريخ: الأربعاء 18 - 3 - 2020
رقم العدد : 17219

 


طباعة