تجمـــــــع البطيحـــــة.. انقطــــــــاع ميــــــاه الشـــــــرب

تلقت صحيفة «الثورة» شكوى من أهالي تجمع البطيحة للنازحين, يقولون فيها إن التجمع يعاني من شح مياه الشرب نتيجة انقطاعها عن الأحياء أكثر من عشرة أيام, وفي حال تم إيصالها للأهالي تترافق المشكلة مع التقنين الكهربائي والذي تصل فترة الانقطاع خلاله إلى أكثر من ١٦ ساعة متواصلة, ويأمل أصحاب الشكوى من الجهات المعنية في محافظة القنيطرة معالجة مشكلتهم والإسراع في اتخاذ إجراءات دائمة لتأمين وتوفير المياه لكافة الأحياء, بدلاً من شراءها من الصهاريج الجوالة..
المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب بالقنيطرة المهندس أمين الشمالي أكد «للثورة» صحة الشكوى الواردة,حيث تم القيام بجولة ميدانية على تجمع البطيحة للوقوف على واقع مياه الشرب والإطلاع على أرض الواقع على كيفية تزويد المواطنين بالمياه، منوهاً بعقد اجتماع في مقر بلدية البطيحة بحضور كافة المعنيين,وتم التوجيه من قبل المؤسسة باتخاذ إجراءات إسعافية عاجلة واعتماد آلية محددة لتوزيع المياه ضمن التجمع وحصرها بثلاثة شوارع رئيسية (الجولان - الثورة - تشرين) وزيادة ساعات الضخ والتشغيل للمولدات خلال فترة التقنين الكهربائي.
وبيّن الشمالي أنه تم البدء بالتطبيق الفوري لتلك الإجراءات, موضحاً أن المؤسسة سوف تتابع واقع المياه بشكل يومي لضمان إيصال المياه للإخوة المواطنين في تجمع البطيحة للنازحين.

التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17221