شـــــطب وتلاعـــــب في أســــعار الــــــدواء بالصيدليـــــــــات


وردتنا شكوى من عدد من المواطنين والقاطنين في مدينة دمشق,تتمحور حول تلاعب معظم أصحاب الصيدليات بأسعار الدواء,والقيام بشطب التسعيرة القديمة لأي صنف من الدواء ووضع السعر الجديد الذي يفتقر للمصداقية ويتناقض مع تعليمات الرقابة الدوائية لجهة الالتزام بالتسعيرة النظامية للدواء.
د. سوسن برو مديرة الرقابة الدوائية في وزارة الصحة بيّنت «للثورة» أن دوائر الرقابة الدوائية في مديريات الصحة تقوم بجولات رقابية مكثفة على الصيدليات ومستودعات الأدوية,للتأكد من التزام الصيادلة بالأسعار النظامية, مشيرة إلى تنظيم محاضر ضبط أصولية بحق الصيدليات المخالفة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.
وأضافت: ما يتم إجراؤه من رفع أسعار الأصناف الجديدة يتم ضمن اجراءات التسوية السعرية للأصناف الدوائية القديمة بما يتوافق مع أسعار الأصناف الجديدة وضمان قدرة المعامل على الاستمرار في تصنيع هذه الادوية, أنه تم موضحة التعميم على معامل ومستودعات الأدوية الالتزام بوضع السعر النظامي على عبوات الأدوية تحت طائلة المسؤولية.
ولفتت مديرة الرقابة الدوائية إلى التحسن الملحوظ في الواقع الدوائي حيث يتم طرح العديد من الأصناف الهامة والنوعية,وتمت تغطية أغلب الزمر الدوائية, حيث بلغت نسبة التغطية من الأدوية المحلية 90%,كما تم تأمين الأدوية النوعية غير المصنعة محلياً (اللقاحات.. الأدوية البيولوجية والسرطانية.. مشتقات الدم) باستيرادها أصولاً من العديد من الدول وانعكاس ذلك على تقلص عدد الأصناف المقطوعة بشكل كبير.

التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17221


طباعة