مكب للقمامة في ضاحية «يوسف العظمة».. وتوضيح من مجلس مدينة المعضمية

تلقينا شكوى من عدد من أهالي ضاحية يوسف العظمة التابعة ادارياً لمدينة معضمية الشام يشيرون فيها إلى معاناتهم اليومية بسبب تراكم القمامة بالقرب من الضاحية, وخاصة عند جمعية الجولان السكنية, موضحين أن مجلس مدينة المعضمية هو من يقوم برمي القمامة وطمرها فوراً,دون أدنى اهتمام بالصحة العامة للقاطنين ,وما يُسببه رمي القمامة من أمراض وروائح وانتشار للحشرات وغيرها.
المهندس بسام سعدة رئيس مجلس مدينة معضمية الشام وفي اتصال هاتفي «للثورة» قال: انتهى مجلس المدينة في الوقت الراهن من عقد المتعهد السابق ,ونقوم حالياً بترحيل القمامة بإمكانياتنا البسيطة, موضحاً أن مجلس المدينة لا يملك سوى آلية واحدة ( ضاغطة ) إضافة إلى جرار زراعي مع تسعة عمال نظافة فقط لمدينة عدد سكانها حاليا لا يقل عن 200 ألف نسمة.
وبيّن سعدة أنه تم إيقاف رمي القمامة في المنطقة المذكورة بالشكوى, ويتم ترحيل ما يعادل حوالي 20 طناً من القمامة مرتين يومياً إلى مكب (رخلة) في ظل ضعف الإمكانيات ونقص مادة المازوت والآليات, مشيراً إلى موافقة المحافظة على تعيين عشرة عمال إضافيين بعقود موسمية, أملاً دعم مجلس المدينة بالآليات والمعدات اللازمة ورفدها بعمال نظافة بعقود سنوية أو دائمة لزوم خدمات النظافة.

 

محمد جمال جبر
التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17221