القوات العراقية تتعقب إرهابيي داعش على الحدود.. قانون إخراج القوات الأميركية على طاولة البرلمان للإقرار

أكد النائب في البرلمان العراقي حسن السالم ان اقرار قانون خروج القوات الاميركية من العراق في البرلمان العراقي سيكون في الشهر القادم ، معتبرا ان تواجد القوات الاميركية في العراق يحمل صفة التمادي والاحتلال ، منوها بان الاتفاقية الامنية تنص على وجود مستشارين عسكريين لفترة محدودة، وكانت اميركا تتذرع بوجود عصابات «داعش»، وبالتالي زال هذا المسوغ واصبح اليوم لامبرر لوجود القوات الاميركية.
الى ذلك أكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية بدر الصائغ استعداد القوات العراقية لإحباط أي «مخططات» أميركية لنقل قوات أجنبية او «ارهابية» من سورية الى العراق.
وقال الصائغ إن القوات والأجهزة الاستخبارية العراقية تراقب الحدود بشكل صحيح ونشط، وترصد تحركات القوات الاميركية ايضا، مؤكدا أنها لن تسمح للقوات الاميركية بنقل قوات اجنبية او ارهابية من سورية الى داخل البلاد، وستقف بالمرصاد لأي تحرك من هذا النوع.
ودعا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية الجميع الى ضرورة التكاتف من أجل الحفاظ على سيادة العراق، وعدم السماح باستخدام اراضيه لضرب دولة مجاورة او تنفيذ مخططات خبيثة.
وفي الشأن الميداني، وعلى خلفية ظهور ارهابيي تنظيم داعش في عدد من المناطق الحدودية، تشهد مناطق في محافظة ديالى شرقي العراق، تدهورا أمنيا ملحوظا منذ أسابيع، حيث أكد ضابط في شرطة ديالى أن القوات العراقية المشتركة كثفت وجودها خلال الأيام الماضية في بعض المناطق الممتدة حتى الحدود مع إيران، وعدد من القرى التي وردت معلومات عن إيوائها ارهابيي تنظيم «داعش»، موضحا أن الانتشار الأمني ركز على بلدة المخيسة شمال شرق ديالى التي تشهد توترا أمنيا منذ الشهر الماضي.
وبيّن أن المعلومات الاستخبارية تشير إلى انتشار ارهابيين من تنظيم «داعش» في قرى تابعة للبلدة، مؤكدا أن الأمر لا يقتصر على المخيسة، إذ يوجد العشرات من ارهابيي التنظيم في جبال حمرين الواقعة في منطقة جغرافية وعرة تصعب أمر ملاحقتهم.
وفي السياق، قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، إن سلطات المحافظة اتخذت إجراءات أمنية جديدة تهدف إلى تجفيف منابع الإرهاب في بلدة المخيسة، موضحا خلال تصريح صحافي أن الإجراءات ستشمل فتح طرق رئيسية من مناطق أخرى في ديالى باتجاه المخيسة.
وبين أن المخيسة ومناطق أخرى تشهد نشاطا إرهابيا متزايدا، مطالبا بتدخل سريع لمنع تمدد الجماعات الإرهابية، وأشار إلى وجود إجراءات أمنية من أجل إنهاء عزلة المخيسة، مؤكدا أن المرحلة المقبلة ستشهد نشر قوات استخبارية لرصد التحركات المشبوهة.
وكالات - الثورة
التاريخ: الأحد 17-2-2019
رقم العدد : 16911