شهداء وجرحى بقصف وحشي على حجة وصعدة ... نواب في مجلس الشيوخ يطالبون ترامب بوقف العدوان



لم يعد خافياً على الرأي العام العالمي الانغماس الأميركي الكامل في الحرب الوحشية التي تستهدف اليمنيين منذ أكثر من 5سنوات، فما تقوم به أميركا من دعم لا محدود للنظام السعودي المجرم أصبح يشكل وصمة عار على الولايات المتحدة الأميركية، الأمرالذي دفع بمجلس الشيوخ الأميركي للاعتراض على الانخراط الأميركي في الحرب الوحشية بعد افتضاح جرائم تحالف العدوان الذي تمدّه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بوسائل إجرامه لتحقيق أطماع استعمارية يلهث ترامب لتحصيلها في اليمن وفي محاولة لمجلس الشيوخ لتجميل الصورة الأميركية البشعة بعد تزايد الأصوات التي تشجب وتدين الجرائم في اليمن وتدعو لوقف تسليح تحالف العدوان سيصوت على قرار لإنهاء دعم واشنطن لتحالف العدوان السعودي على اليمن، فيما يضغط مشرعون على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكي يشدد سياسته تجاه النظام السعودي، ووفقاً لمصادر وصف السيناتور الأميركي بيرني ساندرز الحرب الذي يشنها تحالف آل سعود على اليمن بأنها كارثة إنسانية واستراتيجية.
يشار إلى أن هذا هو ثاني تصويت في مجلس الشيوخ على القرار الخاص بسلطات الحرب خلال أربعة أشهر، وسبق أن وافق المجلس على القرار بتأييد 56 صوتاً ومعارضة 41 في كانون الأول، موجهاً اللوم لترامب في ظل الغضب من النظام السعودي بسبب تزايد أعداد الشهداء والجرحى المدنيين في العدوان الجائر الذي تشنه مملكة آل سعود على اليمن، لكن لكي يسري القرار يتعين أن يوافق عليه مجلس الشيوخ الجديد الذي تولى مهامه في كانون الثاني وكذلك مجلس النواب، ثم يتعين أن ينال ما يكفي من الأصوات ليتجاوز نقضاً متوقعاً من ترامب، الذي يدافع عن أهمية التحالف الاستراتيجي مع النظام السعودي خاصة أن لعاب ترامب يسيل على الأموال السعودية ونهب مافي خزائنهم سواء عبر رشاوى لا أخلاقية للسكوت عن حجم الفظائع التي يرتكبونها في اليمن أم عبر صفقات التسليح القذرة التي عقدها مع مجرمي آل سعود.
وقد أقر مجلس النواب نسخته من القرار في شباط لكن مسألة إجرائية عطلت التصويت في مجلس الشيوخ.
ميدانياً يواصل تحالف العدوان السعودي شنّ غاراته الوحشية على اليمن حيث استشهد وأصيب خمسة مواطنين بغارة لطيران العدوان على سيارة مواطن في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة.
كما استشهد أربعة مواطنين وأصيب آخرون في جريمة جديدة لطيران العدوان السعودي الأمريكي في مديرية مستبأ بمحافظة حجة، وتأتي هذه الجريمة بعد يومين من مجزرة كشر المروعة جراء استهداف طيران العدوان منازل المواطنين راح ضحيتها 43 شهيداً وجريحاً.
وفي إطار الرد على جرائم العدوان السعودي أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية صاروخاً باليستيا على تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي غرب حيران بمحافظة حجة، وأوضح مصدر في القوة الصاروخية استهداف تجمعات المرتزقة غرب حيران بصاروخ باليستي من طراز بدر1 بي، موضحاً أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة مخلفاً أعداداً من القتلى والجرحى في صفوف العدو.
من جهة أخرى ضبطت الأجهزة الأمنية في محافظة البيضاء عدداً من العناصر الإجرامية التابعة لما يسمى بتنظيم القاعدة الإرهابي، وأوضح مصدر يمني أن هذه العناصر كانت تقوم بزرع العبوات المتفجرة في الأماكن والطرق العامة بهدف إقلاق الأمن والسكينة في المحافظة.
وكالات- الثورة
التاريخ: الخميس 14-3-2019
رقم العدد : 16931