مطالبات بتجريم الاحتلال دولياً ..الصحة الفلسطينية: استهداف طواقم الإسعاف جريمة حرب


قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة إن إطلاق الاحتلال النار على ضابط إسعاف وإصابته بجروح بالغة في وجهه، يعد جريمة حرب وتعمد باستهداف المسعفين ومتطوعي الإسعاف الذين يؤدون واجبهم الإنساني، وإصرارا على خرق كل المعاهدات الدولية والاتفاقيات التي تدعو لحماية المسعفين، مطالبة عقب إعلان استشهاد ضابط الإسعاف محمد صبحي الجديلي (36 عاماً)، من قطاع غزة امس متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال قبل نحو شهر، كافة المؤسسات والمنظمات الدولية الحقوقية والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لحماية المواطنين العُزَّل في كافة المدن الفلسطينية، الذين يتعرضون لمختلف أشكال القتل والتنكيل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي منوهة أنه باستشهاد الجديلي، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين من طواقم الاسعاف ومتطوعي الإسعاف منذ مطلع عام 2018، الى خمسة شهداء، ما يدلل على تعمد الاحتلال استهداف الطواقم الطبية والمسعفين وعرقلة عملهم في تقديم الواجب الإنساني للمُصابين.
وكان الجديلي قد استشهد امس جراء إصابته برصاص معدني مغلف بالمطاط بالأنف اطلقته عليه قوات الاحتلال اثناء عمله بإسعاف الجرحى في مسيرات العودة بغزة الشهر الماضي، ما تسبب له بكسور في بالجمجمة وقد فارق الحياة مستشهدا بسببها.
من جهة اخرى دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إلى المشاركة في فعاليات الجمعة القادمة شرقي قطاع غزة، والتي تحمل شعار «لا لضم الضفة».
وشددت الهيئة في بيان صحفي امس على ضرورة المشاركة في المسيرات، تأكيداً على رفض تصريحات السفير الأمريكي في «إسرائيل» ديفيد فريدمان، بضم أجزاء من الضفة المحتلة للمستوطنات الصهيونية غير الشرعية، والسياسة الأمريكية التي أصبحت تشكل عدواناً سافراً على حقوق الشعب الفلسطيني، داعية للوقوف في وجه المؤامرة الصهيوأمريكية المتمثلة في «صفقة القرن» وما تنطوي عليه من تداعيات تسعى للقضاء على الوجود الفلسطيني وتصفية الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة، مؤكدةً في ذات الوقت رفضها استضافة ما تسمى الورشة الاقتصادية المزمع عقدها في مشيخة البحرين.
ميدانيا: شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي عصر امس غارات وهمية على مدينة غزة وسمع اهالي القطاع المحاصر أصوات انفجارات عنيفة هزت مدينة غزة قبل أن يتبين أنها غارات وهمية.
وتسبب الغارات في خوف الأطفال الفلسطينيين، كونها تعيدهم إلى ذكريات الاعتداءات الصهيونية الدموية التي تشنها «اسرائيل» على قطاع غزة, وبين الفينة والأخرى تنفذ الطائرات الحربية لكيان الاحتلال غارات وهمية وطلعات جوية استعراضية وتدريبية في سماء قطاع غزة، فيما يستمر تحليق طيران الاستطلاع على مدار الساعة لتنفيذ مهمات استخباراتية تجسسية على الفلسطينيين.

وكالات- الثورة:
التاريخ: الثلاثاء 11-6-2019
الرقم: 16997