نقل مولدوفا سفارتها إلى القدس المحتلة لا شرعي... فلسطين: الحقوق الفلسطينية ثوابت غير قابلة للمقايضات الرخيصة


في الوقت الذي تستمر فيه بعض الدول السائرة في الركب الصهيوني بتنفيذ الاملاءات الاميركية عليها والرامية لنقل سفارات بلادهم الى مدينة القدس المحتلة أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية قرار رئيس وزراء مولدوفا بافل فليب بنقل سفارة بلاده من إلى مدينة القدس المحتلة، وذلك قبل سقوط حكومته بلحظات، واعتبرته انتهاكا فاضحا للقانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، موضحة أن رئيس حكومة مولدوفا أقدم على هذه الخطوة ليبيع موقف بلاده لكل من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني مستغلا الغموض السياسي في بلاده، ليكسب دعمهما له في منافسة الأحزاب الاخرى في مولدوفا، التي اتفقت على تشكيل حكومة بديلة، فهو يحتمي بالدعم الأميركي والاسرائيلي، وورط بلاده في مخالفة القانون الدولي والشرعية الدولية، لكي يبقى في الحكم او ليحظى بالدعم الأميركي والإسرائيلي.
منوهة أن فلسطين لن تسمح لهذا القرار أن ينفذ، وتتابع ملابساته كافة، وستنسق مع الحكومة الجديدة في مولدوفا لإسقاط هذا القرارالوقح وغير القانوني، والمساعدة في التزام مولدوفا بالقانون الدولي، وعدم الانجرار وراء وعود كاذبة يطلقها الاحتلال الاسرائيلي، أو ابتزازات أميركية.
في المقابل أكد وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي ان القضية الفلسطينية هي قضية سياسية وأن أي طرق وهمية لاستبدال الحقوق السياسية الوطنية بحلول اقتصادية هي ذر للرماد في العيون ومضيعة للوقت، وعلى هذه القاعدة تم رفض اجتماع التآمر على القضية الفلسطينية في المنامة عبر التاكيد على ان حقوق الشعب الفلسطيني ليست خاضعة للمقايضة والوقوف في وجه كل المؤامرات التي تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني، مضيفا ان الجانب الأميركي يتحدث عن سلام اقتصادي يناسب الرؤية الاسرائيلية التوسعية بفرض الوقائع على الارض وفرض الأجندات وإزاحة الملفات الأساسية عن طاولة المفاوضات.
ميدانياً واصلت قوات الاحتلال اجراءاتها التعسفية والاجرامية بحق الشعب الفلسطيني حيث اعتقلت الليلة قبل الماضية وفجر أمس ستة مواطنين من محافظتي جنين والخليل.
كما جدّدت مجموعات من المستوطنين أمس اقتحاماتها للمسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، وأغلقوا شارعا جنوبي المسجد لتنفيذ أعمال استيطانية تهويدية.
الى ذلك، أفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن مستوطنين أغلقوا شارع وادي حلوة سلوان جنوب المسجد الأقصى جزئيا أثناء تنفيذهم أعمالا استيطانية تهويدية في الحي، ما أدى الى شل الحركة المرورية في المنطقة.
بالتوازي شرعت آليات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، بعمليات هدم واسعة في محيط الحاجز العسكري القريب من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص.
وكالات- الثورة

التاريخ: الخميس 13-6-2019
رقم العدد : 16999