القبض على منفذي هجوم إرهابي في نينوى... القوات العراقية تدمر أوكاراً لـ «داعش» في صلاح الدين

 

تواصل القوات العراقية عملياتها العسكرية للقضاء على فلول تنظيم داعش الإرهابي في كل المحافظات العراقية، وفي هذا السياق أعلن الناطق الرسمي باسم قيادة شرطة ديالى العقيد غالب العطية، عن تدمير أوكار لفلول عصابات داعش الإرهابية ومعالجة عبوتين ناسفتين خلال عملية تمشيط وتفتيش المناطق الشمالية المحاذية لمحافظة صلاح الدين، موضحا أن قوة أمنية من مديرية شؤون افواج الطوارئ وأقسام شرطة العظيم والمنصورية وقره تبة ومكافحة المتفجرات والفوج الثاني الرد السريع نفذت عملية أمنية في قرى عمر مندان وام الغزلان وصنيديج، مضيفاً أن جميع تشكيلات قيادة الشرطة العراقية تواصل عملياتها الامنية لتعقب فلول الإرهابيين والمجرمين حسب المعلومات الاستخبارية للحفاظ على أمن واستقرار المحافظة.
من جهتها، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، القبض على إرهابي قاتل ضد القوات الأمنية العراقية في الفلوجة بمحافظة الانبار وذكرت المديرية أن مفارز الاستخبارات العسكرية في الفرقة 10 وبالتعاون مع استخبارات الفوج الأول لواء المشاة 41 من إلقاء القبض على أحد الارهابيين في منطقة النعيمية بالفلوجه - الانبار، موضحة أن الإرهابي من المطلوبين للقضاء.
على صعيد متصل ألقت قوة أمنية عراقية القبض على إرهابي خطير في الجانب الأيمن لمدينة الموصل ،وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان قوة من مديرية شرطة القيارة مركز شرطة إمام غربي التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة ومتابعة مستمرة ألقت القبض على إرهابي خطير، كان يعمل فيما يسمى بالأمنية في منطقة قضاء الشرقاط خلال فترة سيطرة عصابات داعش الارهابية على المنطقة وهو من عائلة داعشية.
وفي محافظتي ديالى وكركوك تمكنت القوات اﻻمنية العراقية، من القبض على 9 إرهابيين قاموا بمساعدة «داعش» وقال الناطق باسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن انه وبجهد استخباري مميز ألقت مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات العراقية القبض على ٩ إرهابيين بينهم امرأتين في محافظتي ديالى وكركوك لقيامهم بنقل المواد الغذائية والأسلحة لعناصر عصابات داعش الارهابية المتخفين عن أعين الاجهزة الامنية في الأماكن الصحراوية والنائية، مضيفاً انه تم القبض عليهم بعمليات متفرقة نفذتها مديرية استخبارات ديالى واستخبارات الشرطة العراقية بعد المتابعة والرصد من قبل العناصر الاستخبارية، وقد اتخذت الإجراءات القانونية بحقهم أصولياً.
إلى ذلك، أفادت خلية الصقور الاستخبارية العراقية بإلقاء القبض على اثنين من منفذي تفجيرات نينوى الأخيرة وقالت الخلية إنه انطلاقاً من دافع المسؤولية الوطنية وللحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، قام افراد خلية الصقور الاستخبارية في نينوى بتوجيه ضربات موجعة لفلول عصابات داعش الإرهابية، تمثلت بتنفيذ عدة عمليات تكللت بالنجاح الباهر، مبينة انهم كانوا يخططون للقيام بأعمال إرهابية لإرهاب المواطنين الآمنين.
وأضافت، أن تلك العمليات أسفرت عن القبض على الإرهابي (ح ن ع) في الـ25 من أيار الماضي وهو الراكن للدراجة النارية المفخخة التي تم تفجيرها في منطقة المجموعة الثقافية في الاول من أيار، والقبض على إرهابي آخر في الـ25 من ايار الماضي أيضاًَ، ويعد أحد العناصر الذي يعمل ضمن الخلايا الإرهابية لداعش وقام بركن وتفجير الدراجة النارية المفخخة في منطقة الدواسة في الـ18 من الشهر ذاته».
وبينت الخلية أن «من ضمن العمليات التي نفذتها خلية الصقور تدمير أوكار وأنفاق كان يستخدمها إرهابيو داعش في منطقة جبل الشور في الـ29 من أيار الماضي، حيث تم الاشتباك مع العناصر الإرهابية المتواجدين في أحد الانفاق وقتل ستة منهم كانوا متهيئين لعمليات إرهابية في ضواحي الموصل، فيما تم تدمير انفاقهم الموجودة في المنطقة».
ولفتت إلى، أنه «تم القبض على الإرهابي (ع خ ع) في الـ12 من حزيران الحالي وهو يعمل ضمن الخلايا الإرهابية وقام بركن وتفجير العجلة المفخخة في قرية عوينات التابعة لناحية ربيعة في الـ28 من أيار الماضي».
وكالات - الثورة

التاريخ: الجمعة 14-6-2019
رقم العدد : 17000