تصاعد خروقات قوى العدوان بالحديدة ...اليمن: احتجاز سفن الوقود وحصار مطار صنعاء جريمة إبادة


استنكر وزير الصناعة والتجارة اليمني عبد الوهاب الدرة احتجاز سفن النفط وحصار مطار صنعاء واصفاً ما يمارس على اليمنيين بجريمة إبادة جماعية ستؤدي إلى توقف المصانع والمنشآت الصناعية وآلاف الأيدي العاملة في اليمن وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات المعنية الضغط على قوى العدوان لرفع الحصار ووقف العدوان والسماح بدخول السفن تفادياً لأي كارثة إنسانية، مؤكداً على أهمية تحييد قطاع الاقتصاد الذي أطلقته الغرف التجارية بما يضمن استمرار توفير حاجيات المواطنين في جميع المحافظات دون اي تضرر، كما أكد على الدور الكبير للجيش اليمني واللجان، مباركاً الانتصارات الكبيرة التي تحققت الأيام الماضية على الحدود وفي العمق السعودي.
من جهتها أكدت الشركات الوطنية المنتجة للدواء في اليمن وجود تراجع في التصنيع المحلي بسبب عدم توافر المواد الأولية نتيجة الحصار واحتجاز السفن، وأدانت كل أشكال التخاذل الاممي لنصرة وانقاذ اليمنيين وتجريم تحالف العدوان الذي أمعن بإلحاق الضرر بالشعب اليمني، مطالبة بفك الحصار عن الشعب اليمني وتحييد الاقتصاد من خلال التعجيل بفتح ميناء الحديدة.
من جانبه دعا الاتحاد اليمني لمنتجي الأدوية إلى عدم المساس بالوقود والمشتقات النفطية لما تمثله من أهمية في المصانع والمستشفيات وبقية المرافق وارتباطها بحياة اليمنيين.
من جهة اخرى تصاعدت خروقات العدوان الأميركي السعودي لاتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة، وأوضح مصدر أمني يمني أن طيران العدوان الأميركي السعودي الغاشم استهدف بغارتين شاحنة في منطقة العرج بمديرية الصليف في الحديدة، واستهدفت قوى العدوان بقصف مدفعي والأسلحة الخفيفة والمتوسطة مواقع مختلفة في كيلو 16 ومنازل وأحياء سكنية في شارعي الخمسين وصنعاء بذات المحافظة.
وأضاف المصدر أن مرتزقة العدوان قصفت بصواريخ كاتيوشا و13 قذيفة مدفعية ومشطت بالعيارات المتوسطة والخفيفة مناطق متفرقة شمال الجبلية، واستهدفت بالمدفعية منازل المواطنين في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، وأطلقت قذائف مدفعية على الأحياء السكنية في شارعي الخمسين و صنعاء وشرق الشعب والمطار بالحديدة.
وذكر المصدر أن مرتزقة العدوان نفذوا محاولة تسلل فاشلة شمال مديرية حيس، واستهدفوا بالرشاشات المتوسطة مناطق متفرقة من منطقة كيلو 16.
وأشار المصدر إلى أن طيران العدوان الأميركي السعودي شن غارة على مديرية كتاف بصعدة، وغارتين على منطقة قُدم بمديرية الصفراء بالمحافظة عينها، فيما تعرضت قرى آهلة بالسكان في مديرية رازح الحدودية لقصف صاروخي ومدفعي سعودي.
وأدان المصدر استمرار تحالف العدوان في خرق اتفاق السويد واستهداف المدنيين بالحديدة تماديها في ارتكاب مجازر الحرب المروعة في ظل صمت العالم والضمير الإنساني، داعياً الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى التحقيق في المجازر التي يرتكبها العدوان بحق المدنيين وتماديه في جرائم تدمير مرافق البنية التحية التي فاقمت من المعاناة الإنسانية للمواطنين.
إلى ذلك، لقي عدد من مرتزقة العدوان الأميركي السعودي مصرعهم وأصيب آخرون، بعمليات عسكرية لوحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية بجبهات الجوف والبيضاء وتعز.
وأوضح مصدر عسكري يمني أن وحدات من الجيش واللجان الشعبية اليمنية نفذت عملية إغارة على مواقع للمرتزقة في سداح في المصلوب بالجوف وخلفت قتلى وجرحى في صفوفهم، كما تم إعطاب جرافة عسكرية للعدو بقذيفة مدفعية في بير سيلان بمديرية المتون بالمحافظة عينها.
وأضاف المصدر أن وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية قصفوا بقذائف الهاون تجمعات لمرتزقة العدوان في جبهة الزاهر بمحافظة البيضاء، وسقوط قتلى وجرحى بصفوفهم، وأكد المصدر مصرع وجرح عدد من المرتزقة إثر قصف صاروخي استهدف تجمعاتهم في مفرق الوازعية بمحافظة تعز.

وكالات-الثورة
التاريخ: الثلاثاء 8- 10-2019
رقم العدد : 17093