الاحتلال يستولي على 60 دونماً شرق جنين ... فلسطين: مساعي الاحتلال لتهويد القدس تضع اليونيسكو على محك مسؤولياتها

 

 

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مصادقة ما تسمى (الهيئة الوزارية لشؤون السكن) في حكومة الاحتلال على المخطط الاستيطاني (القطار الهوائي) الذي يربط جبل الزيتون بحائط البراق، ويصل إلى المركز السياحي الاستيطاني المنوي إقامته ببلدة سلوان، معتبرة أن المخطط التهويدي جزء لا يتجزأ من مشاريع الاحتلال الاستيطانية الهادفة إلى تهويد القدس المحتلة وخاصة بلدتها القديمة وتغيير هويتها وحضارتها العربية وتكريساً لفصلها بالكامل عن محيطها الفلسطيني.
وأكدت الخارجية الفلسطينية في بيان لها أمس أن هذا المشروع يؤثر بشكل حاسم على الوضع التراثي و التاريخي والقانوني للمدينة المقدسة المحتلة، ويندرج في سياق عمليات استعمارية متواصلة لتهويدها سواء في باطن ارضها كما حدث في افتتاح مقبرة ضخمة تحت الأرض وتهويد سمائها كما هو الحال في القطار الهوائي، مضيفة إن متابعة هذه القضية المصيرية والمهمة هي مسؤولية مباشرة (لليونيسكو) بحكم اختصاصها، ووفقاً للقرارات الأممية التي اتخذتها المنظمة الاممية بهذا الشأن للحفاظ على الوضع القائم التاريخي والقانوني والديموغرافي في القدس وبلدتها القديمة من دون أي تعديلات أو تغييرات.
وأشارت إلى العديد من القرارات بشأن ابتعاث لجان تقصي حقائق للاطلاع ومراقبة إجراءات وتدابير وخروقات الاحتلال، وكذلك فتح مكتب للمنظمة في القدس لمتابعة هذا الموضوع، وإرسال مبعوث خاص عن المدير العام (لليونيسكو) للتأكد من مدى التزام الكيان المحتل بالقانون الدولي، لافتة الى أن حكومة الاحتلال لم تسمح للجنة تقصي الحقائق بممارسة مهامها وبقيت ردود فعل المنظمة الدولية أو ردود فعل المدير العام للمنظمة دون المستوى المطلوب تجاه إخلال الكيان المحتل بالتزاماته التي تعهد بها في المنظمة.
وبينت الخارجية أنها تنظر بخطورة بالغة لهذا المشروع الاستيطاني الاستفزازي، وسوف تعود به فوراً كانتهاك فاضح لقرارات المنظمة، وسيكون القضية الأساس في الاجتماعات القادمة في دورة «اليونيسكو» الجديدة.
وفي الشأن الميداني، استولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس على 60 دونماً من أراضي الفلسطينيين شرق جنين بالضفة الغربية، وقالت مصادر فلسطينية إن سلطات الاحتلال استولت على 60 دونماً في قريتي فقوعة وجلبون ضمن مخطط استيطاني لتوسيع جدار الفصل العنصري ومستوطنات مقامة على أراضي الفلسطينيين في المنطقة.
كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بورين جنوب نابلس واعتدت على المزارعين الفلسطينيين، وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة واعتدت على المزارعين الفلسطينيين ومنعتهم من دخول أراضيهم وقطف ثمار الزيتون.
في سياق متصل اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة بلدة سبسطية شمال نابلس بالضفة الغربية، وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم إن عشرات المستوطنين اقتحموا المنطقة الأثرية بالبلدة بحماية قوات الاحتلال التي منعت الفلسطينيين من دخولها.
الى ذلك توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة المحاصر وشرعت بأعمال تجريف للأراضي في المنطقة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال ستة فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، وذكرت مصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات وقرى في القدس المحتلة وبيت لحم ورام الله وسلفيت وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت ستة منهم.

وكالات-الثورة
التاريخ: الخميس 7 - 11-2019
رقم العدد : 17117