القوات العراقية تنفذ عملية واسعة لتطهير الصحراء من الإرهاب



في سياق مواصلة القوات العراقية للعمليات العسكرية لتطهير الاراضي العراقية من رجس الارهاب دمرت القوات العراقية المشتركة مقرا لتنظيم «داعش» الإرهابي ضمن عمليات بدأتها لتطهير الصحراء الرابطة بين محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار من الإرهاب.
ونقل مصدر عسكري عن الحشد الشعبي أن قوات من الجيش العراقي والحشد دمرت مقرا لـ «داعش» يحتوي على مواد طبية ولوجستية وغيرها، لافتا إلى أن القوات المشتركة تواصل تقدمها لتطهير الصحراء الرابطة بين المحافظات الثلاث، الى ذلك اعلنت قيادة صلاح الدين العثور على اسلحة ومواد تفجير بعملية السيف البتار, وقالت في بيان لها ان قطعات قيادة عمليات صلاح الدين بالتعاون مع قيادة عمليات نينوى شرعت بتنفيذ عملية (السيف البتار) غرب وادي الثرثار، للقضاء على ما تبقى من الخلايا الارهابية النائمة والبحث عن مخلفات ارهابيي «داعش», مضيفة ان العملية اسفرت عن العثور على 2 عبوات ناسفة ومواد تفجير، 2 ركائز هاون، 4 صاروخ كاتيوشا، 3 بنادق، 2 دراجة نارية ومواد طبية ولوجستية مختلفة، ومازالت العملية مستمرة.
بموازاة ذلك دمرت قوة من اللواء 35 بالحشد الشعبي اوكارا لـ»داعش» الارهابي كانت تضم صواريخ في الجزيرة الكبرى التي تقع بين محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار, وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي أن قوة من اللواء 35 بالحشد الشعبي عثرت اثناء عملية علي الهادي التي تنفذها قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي على أوكار تضم صواريخ مختلفة الأنواع, وأضاف البيان أن مقاتلي اللواء دمروا الاوكار بالكامل.
وفي الموصل أعلنت وزارة الداخلية العراقية إلقاء القبض على الإرهابي المدعو ابو شعلان في المدينة, وذكرت الوزارة في بيان لها أن قوة مشتركة من فوج طوارئ الشرطة الخامس عشر التابع لقيادة شرطة نينوى ومديرية استخبارات ومكافحة ارهاب نينوى العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية لوزارة الداخلية تمكنت من القاء القبض على الارهابي في منطقة (موصل الجديدة) في الجانب الايمن لمدينة الموصل.
وكالات- الثورة

التاريخ: الثلاثاء 3 - 3 - 2020
رقم العدد : 17207

 


طباعة