الصليب الأحمر يحذر من كارثة صحية بسبب العدوان السعودي ..الدفاعات اليمنية تتصدى لطائرات معادية فوق الجوف

واصلت قوى العدوان ارتكاب الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة ما أدى إلى استشهاد وإصابة خمسة مواطنين, وأوضح مصدر عسكري أن خروقات قوى العدوان بلغت 190 خرقا، منها تحليق سبع طائرات تجسسية في أجواء شارع الـ 50 وكيلو 16، واستحداث تحصينين في الجبلية بمديرية التحيتا وكيلو16، و46 خرقا بقصف صاروخي ومدفعي و135 خرقا بالأعيرة النارية في مختلف المناطق, وأكد المصدر استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة اثنين بجروح خطيرة بقذائف قوى العدوان في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه.
كما اكد مصدر عسكري يمني ان قوى العدوان قصفت بخمس قذائف هاون أماكن متفرقة في كيلو 16 وحيس، وبثلاث قذائف شرق مثلث العدين، كما استهدفت منازل المواطنين شمال غرب باب اللفج بمديرية حيس, مشيرا إلى أن قوى العدوان قصفت بقذائف الهاون شارع الخمسين بمدينة الحديدة، وبسبع قذائف هاون شمال قرية الدحفش بمديرية الدريهمي المحاصرة.
بالمقابل وفي اطار الرد السريع على جرائم العدوان السعودي بحق الشعب اليمني تمكنت الدفاعات الجوية اليمنية من التصدي لتشكيل قتالي لعدد من الطائرات الحربية التابعة لدول العدوان في محافظة الجوف بعدد من صواريخ أرض جو، وأجبرتها على المغادرة دون أن تتمكن من تنفيذ أي أعمال عدائية.
وتؤكد القوات اليمنية مضيها في التصدي لكل محاولات الأعداء حتى الوصول إلى حماية الأجواء اليمنية بشكل كامل.
من جهة اخرى نشرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر احصائيات كارثية حول حياة الشعب اليمني الذي يتعرض لعدوان همجي من قبل العدوان السعودي منذ عام 2015، مؤكدة أن 80% من اليمنيين بحاجة إلى مساعدة من أجل البقاء على قيد الحياة, وأضافت اللجنة أن 65% من الشعب اليمني البالغ عددهم 30 مليونا، بالكاد لديه أي شيء للأكل, وذكرت أن 64% من اليمنيين لا يحصلون على الرعاية الصحية، في حين ليس لدى 58 بالمئة منهم مياه نظيفة, مشيرة الى أن الحرب العدوانية التي يشنها العدوان السعودي على اليمن أجبرت 10% من الشعب اليمني على الفرار من منازلهم.

وكالات- الثورة:
التاريخ: الأربعاء 4-3-2020
الرقم: 17208


طباعة