قادرون على حماية أمن وسلامة البلد..العراق يعلن انتهاء مهمة القوات الأميركية على أراضيه

أكد المتحدث باسم العمليات المشتركة العراقية تحسين الخفاجي أن مهمة قوات «التحالف الدولي» انتهت في العراق وأن القوات العراقية قادرة على القيام بمهمة حفظ الأمن والسلام في البلاد، فيما رجح الخطوة الثاني لانسحاب قوات التحالف.
وقال الخفاجي في تصريح صحفي: إن انسحاب تلك القوات من القائم هو البداية، والخطوة التالية قد تكون الانسحاب من القيارة، بحسب جدولٍ زمني.
وأضاف الخفاجي أن السبب الحقيقي وراء الانسحاب، هو أن المهمة انتهت وأصبحت القوات العراقية قادرة على مسك زمام الأمور، وهذه القوات ليست قتالية وإنما هي قوات لتقديم الخبرة والدعم اللوجستي وأعتقد أن هذه هي النتيجة المثالية لأن القوات العراقية هي من تحافظ على أمن وسلامة البلد، وقوات التحالف لا يمكنها أن تبقى إلى ما لا نهاية.
وتابع أن قوات التحالف اعترفت بنفسها أن القوات العراقية قادرة على حماية المنطقة، والحفاظ على أمنها وسلامتها وهذا خير اعتراف.
وعن المعدات الموجودة ضمن قاعدة القائم التي انسحبت منها قوات التحالف قال الخفاجي: إن تلك المعدات بعضها إدارية، وبعضها الآخر معدات دعم لوجستي، ومعدات عسكرية سيتم تسليمها للجانب العراقي، وهذا إجراء طبيعي بين العراق وقوات التحالف.
وأكد الخفاجي أن عملية انسحاب قوات التحالف من القائم، هي عملية انسحاب كلي وهذه هي البداية، حيث هناك جدول زمني الآن من القائم وغدا القيارة، وهكذا حتى إخلاء آخر موقع متفق عليه, وكانت الولايات المتحدة قد قررت الانسحابَ من 3 قواعدَ رئيسية لها في العراق من أصل 8 ، بهدفِ تقليص وجودها غير المرغوب فيه من قبل العراقيين، وسخبت قواتها أول أمس من قاعدة القائم.

وكالات- الثورة:
التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17221


طباعة