المبـــــــــاقر من الحقــــــل إلى المعمـــــــل.. مشروع يوفر الحليب و مشتقاته ويؤمن فرص عمل ويغني عن استيراد المادة من الخارج

يعتبر اتجاه الحكومة نحو التركيز على الانتاج الزراعي والحيواني امر غاية في الاهمية وخاصة امام استيراد كميات كبيرة من الحليب تصل قيمتها الى نحو 70 مليون دولار وعليه توجهت الحكومة نحو الاستعاضة عن الاستيراد بدعم المنتج المحلي عبر تخصيص 6 مليارات ليرة للإنتاج الزراعي ولدعم المواشي والدواجن وإقامة معامل لتجفيف الحليب، وبالمقابل فإن عملية ربط الانتاج بالمصنع من الامور التي تسعى اليها الجهات الوصائية لما لها من دور في انهاء تشتت المرجعيات الادارية، اضافة الى توافر الوقت والجهد والمال والفائدة الاقتصادية، ولعل من هذه المؤسسات التي سعت لهذا الامر التبغ وليس آخرها مؤسسة السكر التي تشرف على محصول الشوندر السكري.
واتجهت المؤسسة العامة للمباقر بهذا الاتجاه مستفيدة من الدعم الحكومي وبدأت في استكمال مشروع تطوير المباقر القائمة الذي بدأ في عام 2017 و معامل الألبان و الأعلاف و الهاضم الحيوي اضافة الى اقامة مصانع للألبان والاجبان ترتبط بالمؤسسة بحيث يتم تصنيع انتاج الابقار بما يلبي حاجة السوق الداخلية.
إحدى عشرة مبقرة و مشروعان زراعيان
لإنتاج الأعلاف الخضراء و الحبوب
وأوضحت مصادر في وزارة الزراعة للثورة ان المؤسسة تشرف على محطات تربية الأبقار و المشاريع التابعة لها و إقامة مشاريع جديدة من اجل إنتاج الحليب ومشتقاته و اللحم و عجول التسمين، وتعمل على تصنيع و تسويق إنتاج المؤسسة من الحليب واللحم اضافة الى المساهمة بتطوير وتنشيط تربية الأبقار الحلوب واللحم بغية زيادة الإنتاج و تقديم الخبرات لمربي الأبقار من أجل تطوير إنتاجهم وتأمين مستلزمات الإنتاج الحيواني و النباتي، لافتاً الى انه صدر مرسوم عدل في مهام المؤسسة بإضافة بند الاستثمار و المشاركة مع الغير .
وبينت الوزارة ان لدى المؤسسة إحدى عشرة مبقرة و مشروعين زراعيين لإنتاج الأعلاف الخضراء و الحبوب موزعة في معظم المحافظات منها خمس مباقر عاملة في ( جب رملة - فديو - الغوطة - حمص - طرطوس / محجر صحي/ ) و ثلاث مباقر خارجة عن الخدمة في ( الزربة - جورين - تل تمر ) و مباقر مقرر إدخالها بالخدمة هي مجمع مباقر مسكنة / ثلاث محطات / و مبقرة دير الزور و مبقرة درعا، مشيرة الى انه بعد توسعة المباقر ووضع معامل الألبان و الأعلاف و الهاضم الحيوي بالخدمة زادت فرص العمل لتصبح 1688 فرصة بعدما كانت 1374.
6,5 مليار ليرة أنفقت على مشاريع المباقر
ومن جهته المهندس عباس الجلاد مدير المؤسسة أوضح للثورة انه خلال العام الماضي تم رصد /6.5/ مليار ليرة نفذ منها بنسبة (99%)، مشيراً الى ان المؤسسة انتهت من تجهيز معمل للألبان في فديو باللاذقية وتم التدشين 3/10/2018 و بدء بالعمل والإنتاج، مبينة ان هذا المشروع الخدمي للمواطنين بما يقدم من حليب و مشتقاته بأسعار مناسبة و جودة عالية إضافة إلى تأمين فرص عمل، و يتم توزيع منتجاته في صالات البيع التابعة للسورية للتجارة باللاذقية حالياً ولاحقاً في صالة بيع بدمشق، منوهاً ان المؤسسة انتهت من تجهيز معمل للأعلاف في فديو باللاذقية ودشن في الشهر العاشر من العام الماضي و بدء العمل و الإنتاج حيث إن هذا المشروع يؤمن حاجة المؤسسة من الأعلاف ذات النوعية الجيدة و بأقل التكاليف إضافة إلى تأمين فرص عمل .
وأكد الجلاد ان المؤسسة تقوم بتجهيز معمل للألبان في جب رملة بحماة وكذلك بوضع خطة عمل لإعادة تأهيل ثلاث محطات في مجمع أبقار مسكنة بقيمة تقديرية بلغت /6/مليارات سورية موزعة على ثلاث سنوات بدأت بتأهيل المحطة الأولى خلال العام الماضي وتعمل على استكمال ما تم البدء به من مشاريع و ما هو مطلوب تنفيذه ضمن الخطة الاستثمارية في المباقر العاملة (فديو باللاذقية - حمص - الغوطة - جب رملة مشروع الغاب الزراعي).
تأهيل مزيد من المباقر
وأوضح ان المؤسسة تعمل خلال العام الجاري على إعادة تأهيل منشأة أبقار دير الزور بقيمة تقديرية بلغت /2579000/ ألف ليرة سورية، اضافة الى إحداث مبقرتين لإنتاج الحليب و اللحم في محافظة القنيطرة بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بهذا الخصوص بقيمة تقديرية بلغت /7672000/ ألف ليرة سورية، وإحداث مبقرة لإنتاج اللحم في محافظة حمص بقيمة تقديرية بلغت /2600000/ ألف ليرة سورية وإعادة تأهيل مبقرة درعا بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بهذا الخصوص بقيمة تقديرية بلغت /3370000/ ألف ليرة سورية ستنفذ جميعها خلال عامين (2019 - 2020 ).
وبين ان هناك مشاريع اخرى تعمل عليها المؤسسة تتمثل في اقامة ـمعمل الألبان والأجبان ومعمل أعلاف في مبقرة درعا اضافة الى تركيب خط حليب مبستر + خط لبن عيران في معمل ألبان فديو باللاذقية بقيمة تقديرية /120/ مليون ليرة سورية وتركيب خط حليب مبستر + خط لبن عيران في معمل ألبان جب رملة بحماة بقيمة تقديرية /120/ مليون ليرة سورية وستنفذ هذه المشاريع خلال عام (2019) .
استيراد بكاكير محسنة من ألمانيا
كما قامت المؤسسة بحسب الجلاد باستيراد بكائر محسنة من ألمانيا قسم منها تم إدخاله إلى محطات الأبقار التابعة للمؤسسة ودخل بالعملية الإنتاجية و القسم الآخر تم تسليمه من قبل المؤسسة إلى الفلاحين في مختلف محافظات القطر و بأقساط مريحة عن طريق المصرف الزراعي التعاوني بموجب عقود في عام 2017 مع شركة بروتد كروب PTG لتوريد /1600/ بكيرة حامل (قطيع مخصص للمؤسسة) تم توريدها على دفعتين و جرى استلام (1529) بكيرة حامل و توزيعها على المباقر العاملة في المؤسسة وتوقيع عقد مع شركة فكتوريا لتوريد /1400/ بكيرة حامل (قطيع مخصص للمربين) تم توريد كامل الكمية (ثلاث دفعات) و توزيعها للأخوة المربين، وعقد آخر مع شـركة فكتوريا لتوريد /5000/ بكيرة حامل ( قطيع مخصص للمربين + المؤسسة ) تم استلام أربع دفعات حيث تم استلام 2083 بكيرة حامل و العدد المتبقي من البكائر في محجر طرطوس /305/ بكائر حوامل حتى تاريخ 31/12/2018 ضمناً .
وبهدف زيادة المردود للعاملين فان المؤسسة تعمل على تعديل النصوص التشريعية الناظمة للعمل وعمالها بما ينسجم مع المرحلة الراهنة والأعمال الجديدة التي سيتم تنفيذها و ذلك لتحسين الانتاجية ووضع العمال و تسهيل الأعمال الإدارية في المؤسسة، ومن هذه الامور تعديل مرسوم إحداث المؤسسة و خاصة فيما يتعلق برفع رأسمال المؤسسة ليغطي التوسعات التي حصلت بالفترة الحالية و السابقة و المستقبلية، و تعديل نظام تعويض طبيعة العمل و الاختصاص للعاملين بما ينسجم و العمل الذي يقومون به نتيجة عملهم في بيئة صعبة و تعرضهم للأمراض، اضافة الى تعديل الملاك العددي للمؤسسة بما يتناسب و حاجة المؤسسة لإضافة يد عاملة و مؤهلات علمية جديدة تتناسب و طبيعة عمل المباقر والمتمثلة في التوسعات من خلال إضافة وحدات لتصنيع الألبان و الأعلاف والهاضم الحيوي وتأمين الطبابة للعاملين عن طريق شركة التأمين السورية و رفع نظام الحوافز الإنتاجية لتشجيع العاملين ببذل أقصى جهد ممكن لزيادة الإنتاج و تعديل النظام الداخلي للمؤسسة ليتناسب مع التطورات الحالية و إضافة مديريات جديدة مثل مديرية تصنيع المنتجات الزراعية و مديرية التنمية الإدارية .
وبين أن المؤسسة خلال العام الماضي انتجت من الحليب 6061,128 طن بنسبة تنفيذ 88% ومن اجمالي اللحم 301759 طناً وبنسبة تنفيذ 198% ومن المواليد الحية 1574 مولوداً بنسبة تنفيذ 92%، علماً أن المباقر العاملة هي فقط ( جب رملة - فديو - الغوطة - حمص ) و ان مبقرة طرطوس تستخدم حالياً كمركز لبيع البكائر الحوامل المستوردة إلى المربين المكتتبين عن طريق المصرف الزراعي التعاوني، مشيراً إلى أن السبب في انخفاض نسبة تنفيذ الحليب يعود إلى عدم دخول كامل البكائر في الإنتاج.
وأضاف ان المؤسسة خططت للعام الجاري بأن يكون متوسط انتاج بقرة القطيع 7000 كغ ومتوسط عدد الابقار 1498 رأساً والحليب 10486 طناً ومن لحم العجل قائم وحي 219,425 طناً ومن المواليد الحية 2346 مولوداً ومن العلف الاخضر 20376 طناً ومن الحبوب المتنوعة 616 طناً في حين رصدت لتنفيذ خطتها الاستثمارية 3,504 مليارات ليرة.
وأكد ان الجدوى الاقتصادية من مشاريعها تكمن في إنتاج حليب أبقار و مشتقاته و لحم عجول مسمنة و بكائر حوامل للتربية وتشغيل الأيدي العاملة وتحقيق الربح للدولة والتنمية الريفية للفلاحين من خلال الدور الذي تقوم به المؤسسة باستيراد الأبقار ذات النوعية الجيدة و توزيعها على الفلاحين بأقساط مريحة عن طريق المصرف الزراعي التعاوني في مختلف المحافظات، مشيراً الى ان المؤسسة تواجه صعوبات، منها عدم استقرار الأطباء البيطريين المعينين بعقود سنوية و نقص في الكوادر الفنية الخبيرة والعمالة اللازمة في مجالات العمل الحيواني والنباتي في المباقر وتقترح العمل على تثبيت الأطباء البيطريين العاملين في المباقر وتأمين وتأهيل الكوادر المختلفة وترشيحهم لاتباع دورات خارجية للاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم وتخصيص المؤسسة العامة للمباقر بأراضي زراعية إضافية من أجل تأمين الأعلاف الخضراء و الحبوب و مخلفاتها الضرورية للقطيع.
توفر 51٪ من البروتين الحيواني
من جانبه أكد المهندس عبد الرحمن قرنفلة الخبير في الانتاج الحيواني ان قطاع الحليب من القطاعات المهمة لتأمين المواد الغذائية للسكان حيث يوفر نحو 51.6% من إجمالي نصيب الفرد من البروتين الحيواني المقدر بحوالي 22.8 غراماً في اليوم. إضافة إلى إسهامه في توفير فرص عمل لنحو 4% من القوى العاملة في القطر، وقدرت قيمة مساهمة الثروة الحيوانية في الناتج الزراعي السوري ما قبل الحرب على سورية بما قيمته نحو 129 مليار ليرة سورية، بلغت مساهمة قطاع الحليب نحو 36% منها وبما يقدر بنحو 47 مليار ليره سورية.
وأضاف: تراجع إجمالي عدد الأبقار الحلوب من /518369 / بقرة عام 2010 إلى /496965 / بقرة حلوب عام 2016، كما تراجع إنتاجها من الحليب من / 1453024 / طناً إلى /1294879 /عام 2016 ، أما متوسط إنتاج البقرة الحلوب من الحليب فقد ارتفع من 2.803 أطنان عام 2010 إلى 2.605 أطنان عام 2016.
وحول الأهمية الاقتصادية لتربية الأبقار قال: إن تربية الأبقار تلعب دوراً مهماً في الاقتصاد الزراعي السوري، حيث تراوحت نسبة إنتاجها من إجمالي الحليب المنتج بين 63 - 76 % ومن اللحم حوالي 27 % من إجمالي اللحم الأحمر المنتج في البلاد خلال الفترة 2006-2010، وقدرت قيمة منتجاتها عام 2010 من الحليب الخام بـــ /47978.85 / مليون ل س ومن اللحم بـ / 24800 / مليون ليرة سورية، ( وكان متوسط سعر كغ الحليب 32.5 ل س و كغ لحم البقر 400 ل س) وتجاوز عدد العاملين في مجال الإنتاج المباشر للأبقار الـ /100 / ألف عامل، كما ساهمت الثروة البقرية بإنتاج /4.380/ ملايين طن من السماد البلدي( يقدر إنتاج الرأس بـ 360 كغ شهرياً )، كما يمكن أن يكون لها مساهمة فعالة في إنتاج الطاقة النظيفة، و/ 170 / ألف جلد طبيعي، ( عدد الذبائح المذبوحة بالمسالخ فقط )، وزارة الزراعة -المجموعة الإحصائية 2011 وتقدر قيمة الثروة البقرية السورية لعام 2010 بحوالي 125.900 مليار ليرة سورية ( قدرت قيمة البقرة بـ 150 ألف ليرة سورية وقيمة العجل بـ 50 ألف ليرة سورية والثور البالغ بـ 100 ألف ليرة سورية )، كما تساهم منتجات الأبقار في صناعات الأدوية والغراء والصابون، ويتملك القطاع الخاص ممثلاً في صغار المنتجين نحو 98% من أعداد الأبقار .
وأضاف المهندس قرنفلة أن أبقار الحليب ، توفر الفرص الاقتصادية حيث إن كل 1 بقرة حلوب تخلق 4 وظائف بدوام كامل في المجتمع المحلي.
442260 طناً الحليب المستخدم
في صناعة الألبان والاجبان
وبين أن انتاج سورية من حليب الأبقار تطور من /161 / الف طن عام 1961 الى / 198/ الف طن عام 1970 ثم ارتفع الى /491 /الف طن عام 1980 وتابع تطوره الى /771 / الف طن عام 1990 ثم الى / 1.156 / مليون طن عام 2000 اما في عام 2010 فقد وصل انتاج البلاد من حليب البقر الى/ 1.453 / مليون طن ليبلغ / 1.701/ مليون طن في العام 2011 وهو أعلى رقم انتاجي تم تسجيله خلال الفترة المدروسة، ومع بدايات الأزمة بدأ انتاج حليب البقر بالتراجع لينخفض الى / 1.364 / مليون طن عام 2015 ثم يعاود ارتفاعه مع بداية فترة التعافي ليصل الى / 1.430/ مليون طن عام 2017 وذلك وفق ما تشير اليه قاعدة بيانات منظمة الأغذية والزراعة الدولية للأمم المتحدة .
ونوه الى أن متوسط إنتاج البقرة السورية من الحليب المشار إليه/ 2803/ كغ بموسم إدرار طوله 305 أيام وبمتوسط إنتاج يومي 9.19 كغ / لا يزال منخفضاً جداً بالمقارنة مع متوسط إنتاج البقرة الحلوب في الدول الأوروبية وفي الولايات المتحدة وكندا / 8500 كغ بموسم إدرار طوله 305 أيام وبمتوسط إنتاج يومي 28 كغ ، هذا الواقع يؤكد تخلف طرق التربية والرعاية والتغذية للأبقار السورية ويظهر حجم الخسارة الهائلة التي تلحق بالاقتصاد الوطني نتيجة انخفاض متوسط إنتاج البقرة الحلوب .
تصنيع حليب الابقار
وبخصوص تصنيع الحليب أوضح أنه قبل الحرب على سورية كان مجموع الطاقات التصنيعية لدى شركات القطاع العام المختصة بتصنيع الألبان لا تتجاوز 36 ألف طن سنوياً، موزعة على معامل ألبان دمشق وحمص وحلب، وهذه الكمية تعادل نسبة 2% من الإنتاج الإجمالي للحليب، تضاف إليها شركات تابعة للقطاع الخاص والمشترك تبلغ طاقاتها الإنتاجية نحو 75 ألف طن، أي أن الكمية المصنعة بالطرق الحديثة نحو 111 ألف طن، وهذه الكمية لا تزيد عن 8% من إجمالي إنتاج الحليب في سورية، والنسبة الـباقية يتم تصنيعها بطرق تقليدية وبدائية أحياناً، وخاصة حليب الأغنام !
وأضاف أن مصانع الألبان تقوم بتأمين احتياجاتها من هذه المادة من المخصصات المطروحة في الأسواق المحلية، ومن أجل تأمين هذه المادة بشكل دائم اقترح بعض المختصون إلزام أصحاب المنشآت بإنشاء مباقر خاصة لها بطاقة إنتاجية تغطي حاجتها من الحليب على أن يتم تأمين الأبقار اللازمة لها باستيرادها من الخارج وليس بالاعتماد على الأبقار الموجودة داخل القطر، وقد تم تأييد هذا الاقتراح من قبل وزارة الصناعة واقترن بموافقة نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية آنذاك .
وذكر الخبير قرنفله أن دراسة وزارة الصناعة عام 2010 ذكرت أن عدد المنشآت الصناعية المسجلة تبلغ 106 منشآت صناعية و238 حرفية صناعية والمجموع 344 منشأة، وعن مصادر تأمين الحليب أوضحت مديريات الصناعة أن مصادر تأمين الحليب لصناعة الاجبان والألبان في المحافظات كافة يتم من الإنتاج المحلي باستثناء بعض المحافظات، حيث تستعين بعض المنشآت بالحليب المجفف او المستورد وهي 432 طناً من الحليب بودرة مستوردة في محافظة السويداء و 5100 كغ يومياً من حليب البودرة المستوردة و ما يعادل 1836 طناً سنوياً في حمص، و 6245 طناً سنوياً من حليب البودرة المستوردة في محافظة حلب، مشيراً الى أن بعض المحافظات تلجأ إلى صناعة الأجبان من حليب الأغنام كما هو الحال في محافظة حماة حيث يبلغ الاستجرار حوالي 1000 طن سنوياً من هذه المادة .
وبالنسبة لحجم الحليب المستخدم في صناعة الألبان والاجبان على مستوى القطر يبلغ 442260 طناً، وحالياً فقد خرج عدد من المصانع التابعة للقطاع العام وللقطاع الخاص من الخدمة بفعل تداعيات الأزمة ومفرزاتها وذلك إما بسبب ندرة الحليب الطازج أو بسبب تخريب بعض المنشآت من قبل العصابات المسلحة.
وأشار قرنفلة إلى أنه وفقاً لطاقاتها الانتاجية الراهنة تبقى مساهمة انتاج المؤسسة العامة للمباقر متواضعة في تصنيع الحليب، علماً ان معظم انتاج تلك المباقر كان يخصص لمصانع تصنيع الحليب التابعة للقطاع العام.


تحقيق : وفاء فرج
التاريخ: الأحد 17-3-2019
رقم العدد : 16933