ملاحظات حول استخدام البطاقات الذكية لزوم المحروقات في اللاذقية!!

 يتساءل أصحاب السيارات والآليات العاملة على المازوت والبنزين في محافظة اللاذقية، في شكواهم الواردة إلى صحيفة(الثورة) والذين يستخدمون البطاقات الذكية، عن أخطاء تسجيل الكميات الصحيحة من المحروقات التي يتم تزويدهم بها من خلال البطاقات عبر المحطات، فعلى سبيل المثال الحصول على كمية مقدارها 20 لتراً تصل لصاحبها عبر الجوال رسالة بكمية وقود 28لتراً،ما يعني أن الكمية الزائدة ربما يتم التلاعب بها لصالح أصحاب محطات الوقود.
المهندس حسن بغداد مدير فرع شركة محروقات اللاذقية بيّن في اتصال هاتفي (للثورة) أن هذه المشكلة تمت معالجتها عن طريق حصول أصحاب السيارات والآليات على وصل نظامي يوضح نفس الكميات التي حصلوا عليها من محطات المحروقات دون زيادة أو نقصان.
وأضاف بغداد: عند شعور أي صاحب سيارة بأن هناك تلاعباً في كميات الوقود التي استفاد منها الاتصال فوراً بمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية من أجل تنظيم الضبوط اللازمة بحق أصحاب المحطات المخالفين، موضحاً في معرض حديثه أن المحروقات متوفرة في المحافظة وهي مؤتمتة وخاصة مادة المازوت لزوم التدفئة.

 

التاريخ: الأحد 13-1-2019
الرقم: 16883