من خارج العاصمة.. هل ينقذ التدخل الحكومي الجـديـد ما تبقى من موسم الحمضيات؟ أســـعد:إذا التــــزمت المؤسسة بالتعليمـــات نســوق 100 ألف طن

يبدو أن هناك بارقة أمل- ولو متأخرة- قد تنقذ زراعة ومزارعي الحمضيات بطرطوس، فبعد الوعود المتكررة بالتدخل الإيجابي من قبل الحكومة-التي تبخرت أكثر من مرة وكتبت عنها (الثورة)- وبعد المصائب المتلاحقة بفعل العواصف الطبيعية التي أجهزت على نسبة كبيرة من المحصول الذي تساقط تحت الأشجار أمام بصر وتحسر المزارعين المنكوبين..وبعد أن ذهب أكثر من نصف انتاج الموسم إما تحت أمه وإما بالهدايا وإما بأسعار متدنية جداً.. بعد كل ماتقدم وغيره جاء التوجيه الحكومي الجديد بتكليف السورية للتجارة لتسويق ماتبقى من الانتاج بأسعار تغطي التكلفة وتزيد.
وهنا نقول (أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبداً).. لكننا نتمنى أن يكون تدخل الحكومة هذه المرة حقيقياً ومنصفاً وليس كلامياً إعلامياً كما حصل في مرات سابقة فربما يبلسم هذا التدخل جراح المزارعين المتكررة بالوعود والمصائب ويعيد الأمل بإنقاذ ما يمكن إنقاذه من هذا الموسم مع التأسيس لطريقة استراتيجية دائمة تطبقها الحكومة في المواسم المقبلة- وفق ماطرحه محافظ طرطوس - حتى لايقع فلاحنا المنتج مرة أخرى في ذات المشكلة وانتظار الفرج الحكومي الذي لايأتي في مواسم كثيرة لأسباب مختلفة.
ومن خلال متابعة الخطوات العملية لتنفيذ التوجيه الحكومي بدأ فرع السورية للتجارة بطرطوس أمس باستلام بعض الكميات في مركز الفرز بمقر الفرع وأكد علي سليمان مدير الفرع جاهزية المؤسسة لاستلام الحمضيات من المزارعين وتقديم كافة التسهيلات لهم من أجل ذلك. مبيناً أن الكميات المقرر استجرارها غير محددة وأن الأسعار التي سيتم الشراء بها ستكون أفضل من السعر الرائج في الأسواق.
بدوره رئيس اتحاد الفلاحين بطرطوس مضر أسعد بين أن ماتبقى من محصول الحمضيات يصل إلى نحو /140/ألف طن أي حوالي نصف المحصول، وتوقع أن يتم تسويق كميات كبيرة لاتقل عن مئة الف طن، مضيفاً أن سعر الكيلو سيكون حسب نشرة الأسعار الصادرة عن مديرية (تموين)طرطوس في الحادي عشر من الشهر الجاري وتم عرضها أمام الاجتماع الذي ضم كافة المعنيين وأن سعر صنف (أبو صرة) الجيد سيزيد عن تسعين ليرة وبعض الأصناف الأخرى من 75 ليرة وما فوق وتوقع أن تنطلق العملية التسويقية بشكل فعلي اليوم الأحد بعد أن حصلت بعض الإرباكات أمس بسبب عدم وضوح التعليمات مشيراً إلى أنه بإمكان أي فلاح أن يحضر انتاجه لمراكز الفرز الثلاثة أو أن يعلم الاتحاد أو المحافظة بجاهزية الكميات في بستانه ليتم ارسال الشاحنة لعنده مع لجنة التسويق.
وأكد جمال شعيب ورفعت سليمان معاونا وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن السورية للتجارة ستقوم بشراء كامل الكميات التي تعرض عليها من الفلاحين وبأسعار السوق التي تحددها لجنة التسعير وأضافا بأن المؤسسة ستذهب إلى الفلاح في أرضه وستستلم منه الكميات حسب المواصفات المحددة من قبلها ومن ثم ستحضرها إلى مراكز الفرز في مقر فرع المؤسسة وفي سهل سمكة ورأس الشغري وتصرف القيمة للفلاح مباشرة.
وختما بالقول:إن الإجراءات التي تم الإتفاق عليها في اجتماع طرطوس تدخل ضمن دور المؤسسة في تدخلها الإيجابي لخلق حالة تنافسية في السوق ولرفع أسعار المادة لمصلحة المنتجين.. ولمصلحة هذه الزراعة التي نأمل لها المزيد من التطوير.
طرطوس - مكتب الثورة
التاريخ: الاحد 13-1-2019
رقم العدد : 16883