من خــــارج العاصمـــــة.. تلوث المياه السطحية والجوفية أهم معاناة الموارد المائية بطرطوس

أكد المهندس عيسى حمدان مدير الموارد المائية بطرطوس أن أهم الأعمال المنفذة خلال عام 2018 تتضمن متابعة تنفيذ سد الدريكيش من حيث الأعمال الميكانيكية والكهربائية و معالجة الرشوحات الحاصلة خلف السد حيث بلغت نسبة التنفيذ 73.52% كما تم الإنتهاء من تنفيذ سدة السميحيقة بحجم تخزيني قدره 45 ألف متر مكعب...والإستمرار بتنفيذ سد البلوطة بنسبة تنفيذ وصلت الى 20 % والمباشرة بتنفيذ سدة عين دليمة ونسبة التنفيذ ٦١٪ إضافة الى الانتهاء من تنفيذ كاسر أمواج لسد خليفة كما تم الإنتهاء من أعمال التعبيد والتزفيت لأجزاء من طريق سد الباسل...والإستمرار بإجراء التحريات لدراسة سدود وسدات مائية في مواقع مختلفة والقيام بأعمال الصيانة لأجزاء من منظومة الصرف الصحي ضمن المشاريع التابعة للمديرية بالإضافة الى تعزيل أجزاء من مجاري الأنهار، إضافة الى تنفيذ مجموعة من عقود التوريد لتأمين مستلزمات مشاريع المديرية المختلفة والإستمرار في صيانة السدود قيد الاستثمار وشبكات الري التابعة لها وشبكات الري في مشروع /2200/ بالإضافة الى صيانة الآبار الجوفية ومحطات الضخ.
وأضاف حمدان أن المديرية تتابع دراسة تحديث شبكة الري في سهل عكار مع الشركة العامة للدراسات المائية لتدقيق المخططات التنفيذية المعدلة لاستبدال شبكة الري المكشوفة من سد الباسل والآبار الجوفية بشبكات مطمورة مع تأمين ضاغط لاستخدام تقنيات الري الحديث مؤكدا أن العمل جار على وضع السدود الجاهزة كدراسة والمدققة موضع التنفيذ من خلال خطة الوزارة وإعطائها أولوية خاصة (الحصين-مرقية) والتوسع في إقامة الرامات والسدات في المناطق الجبلية ومشاريع حصاد المياه والتأكيد على توسيع رقعة المساحات المروية بطرق الري الحديث لتخفيض المقنن المائي وتحسين الإنتاج الزراعي كماً ونوعاً، اضافة الى المحافظة على المجاري المائية بكافة أنواعها بشكلها الطبيعي دون تشويه أو إشغالات تعيق حركة الجريان الطبيعي للمياه و الإسراع في انشاء منظومة معالجة مياه الصرف الصحي ومخلفات معاصر الزيتون ومكبات القمامة العشوائية والتسميد المفرط تلوث المياه السطحية والجوفية والتعدي على مجاري الأنهار أهم معاناة الموارد المائية بطرطوس
أما عن أهم الصعوبات التي تعاني منها المديرية فأكد المهندس حمدان أنها تتمثل في تلوث المياه السطحية والجوفية بسبب عدم تنفيذ محطات المعالجة وخاصة لمصبات الصرف الصحي التي تصب مباشرة في المجاري المائية وفي السدود( سد الباسل - سد الصوراني - سد الدريكيش...)والإنتشار العشوائي لمكبات القمامة إضافة الى التلوث الناجم عن النشاطات المختلفة ( زراعة - صناعة -سياحة ) وكثرة التعديات على مجاري الأنهار والمسيلات المائية ونقص في الآليات الحقلية والهندسية اللازمة لتخديم مشاريع الري إضافة الى التداخل بين المخططات التنظيمية والمساحات المروية.
طرطوس - لوريس ابراهيم
التاريخ: الثلاثاء 12-2-2019
رقم العدد : 16907