188 مقسماً جديداً للاستخدامات التجارية في صناعية أم الزيتون

ركّز الاجتماع التحضيري للمخيمات والمعسكرات الصيفية للعام الحالي لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة على تعريف الكوادر الشبيبية المشاركة على المخيمات وأهميتها والأهداف المرجوة منها وكيفية تصميم برامج المخيمات والمعسكرات وتنظيمها بالشكل الأمثل إضافة إلى ندوات ومحاضرات تناولت أسس ومهارات القيادة الحديثة وتقديم نصائح للمدربين.
وأكد معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة أن الاجتماع بهدف تأهيل وتدريب كوادر قيادية قادرة على إدارة العمل والإشراف وكذلك التدريب في المخيمات والمعسكرات التي ستقيمها المنظمة خلال صيف هذا العام لافتاً إلى أن الكوادر الشبيبية هي أقدر على التعامل مع الفئات العمرية التي ستشارك في المخيمات الصيفية فهناك مخيمات لمرحلة التعليم الأساسي وكذلك الثانوي وتواجد مدربين من الكوادر الشبيبية سينعكس بالفائدة على الشباب المشاركين في هذه المخيمات معرباً عن ثقته بقدرة هذه الكوادر وقدرتها على تحمل مسؤولياتها والقيام بدورها المطلوب.
ولفت الياس شحود رئيس مكتب المخيمات والمعسكرات والكشاف ان الاجتماع يسبق إطلاق المنظمة للمخيمات الصيفية المركزية والفرعية والتي يجري العمل على التحضير لها وتوسيع قاعدتها لهذا العام خصوصاً بعد النجاح الذي حققته هذه المخيمات في العام الماضي والسعي إلى وضع برامج غنية ومتنوعة فكرية وثقافية وتطوعية تحمل رسائل اجتماعية ويعيش فيها الشباب الحياة الشبيبية كاملة.
واكد المشاركون على العديد من المحاور التدريبية التي يمكن الاستفادة منها على أرض الواقع أثناء تنفيذ المخيمات الصيفية ويمكن إسقاط المعلومات التي يتم تعلمها أثناء تنفيذ المخيمات من بداية المخيم حتى ختامه خصوصاً وأنه من المزمع تنفيذ العديد من المخيمات الصيفية بعد عودة الألق للمخيمات الصيفية الشبيبية لذلك كان توجه المنظمة نحو تأهيل كوادر شبيبية قادرة على العمل في هذه المخيمات وتنظيمها على أسس صحيحة وعلمية وخصوصاً في مسألة التفاعل مع المشاركين في المخيم وإدارة المخيمات حسب خصوصية كل مخيم وخصوصية الفئة العمرية المشاركة فيه وكيفية التعامل معها.
دمشق - مريم ابراهيم
** ** **
منظمة طلائع البعث تكرم روادها

كرمت قيادة فرع منظمة طلائع البعث في دمشق اليوم 138 طليعياً من الرواد الفائزين على مستوى فرع دمشق وسورية لعام 2018 في مجالات علمية وأدبية وفنية وذلك على مسرح الحمراء.
وفي كلمة له خلال الحفل بين رئيس منظمة طلائع البعث الدكتور عزت عربي كاتبي أن التكريم يشكل دافعاً معنوياً للطليعيين الذين اجتهدوا ليصلوا إلى أعلى المراتب لافتاً إلى أن المنظمة تعمل من خلال أنشطتها وبرامجها على تعميق القيم الوطنية والمعارف لدى الأطفال ورعاية المواهب وتشجيع الأطفال لتحقيق المزيد من التحصيل العلمي.
من جهته دعا أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان إلى استخدام كل الوسائل والطرق والبرامج التربوية الوطنية الهادفة لمواجهة تغلغل الفكر المتطرف لدى الأجيال الناشئة.
بدوره أشار مدير تربية دمشق غسان اللحام إلى أهمية مسابقات الرواد في اكتشاف المواهب الأمر الذي يساعد في احتضانها مؤكداً أن مسيرة العلم والعمل في سورية مستمرة بفضل صمود وتضحيات الجيش العربي السوري بوجه الإرهاب.
وتخلل حفل التكريم فقرات فنية وأدبية لبعض الطلاب الفائزين وأغان للطفولة والوطن.
دمشق - الثورة
التاريخ: الجمعة 15-3-2019
رقم العدد : 16932