غرفة زراعة القنيطرة تطالب بتصريف إنتاج المربين من الحليب


عقدت الهيئة العامة لغرفة الزراعة بالقنيطرة مؤتمرها السنوي تحت شعار ( المزارعون في القنيطرة الرديف الأساسي لجيشنا العربي السوري في دحر الإرهاب و محاربة الفساد و المفسدين و زيادة الانتاج ) .
وتركزت مداخلات أعضاء المؤتمرعلى ضرورة إقامة معمل للالبان والاجبان في منطقة الحلس و معمل أخر في القطاع الجنوبي لمشتقات الحليب و الحليب المجفف وأهمية تأمين موارد مادية للغرفة الزراعية، والاسراع بتسليم الجرارات الزراعية التي تم التسجيل عليها، بالإضافة إلى ضرورة إجراء دراسة لمعرفة نوع الغراس و نوع القمح المناسب للمناخ و التربة في محافظة القنيطرة .
وطالب أعضاء المؤتمر بضرورة التعويض على المحاصيل الزراعية التي غرقت نتيجة الهطولات المطرية الغزيرة هذا الموسم ، و ضرورة اعتماد سعر موحد لمادة الحليب وعدم استغلال التجار للمربين ووضع تسعيرة لمادة الحليب حسب مصلحتهم و ارتفاع أسعار الاعلاف و ضرورة التعويض على الفلاحين الذين استجرو قمح نوع دوما و زرعوه و لم ينبت .واشار رئيس مكتب الفلاحين الفرعي حمزة سليمان الى اعفاء الفلاح من كافة رسوم الاستصلاح اضافة لتزويده بالغراس المثمرة والرمزية، مؤكداً حصر اسماء الفلاحين نتيجة الاضرار التي لحقت بمحاصيلهم الزراعية و تم رفعها للجهات المعنية من اجل اقرارها .

القنيطرة - خالد الخالد
التاريخ: الجمعة 29-3-2019
الرقم: 16943

 


طباعة