الاطـــلاع علـــى ســـــير عمليــــة تســــويق الحبـــوب...821 ألف طن قمح وأكثر من مليون طن شعير الإنتاج المتوقع في الحسكة

 

الحسكة- الثورة : بهدف الاطلاع على عملية التسويق والإجراءات المتخذة من قبل الجهات المعنية لضمان حسن سير استلام المحصولين الاستراتيجيين قام وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف بجولة ميدانية على مراكز شراء القمح والشعير بمدينة القامشلي.
وزار الوزيران مركز شراء حبوب الثروة الحيوانية والتقيا الفلاحين المسوقين واستمعا إلى ملاحظاتهم التي تركزت على ضرورة فتح مركز استلام جديد في منطقة الطواريج بهدف التخفيف من الازدحام والإسراع في استلام المحصول من المسوقين.
ولفت وزير الزراعة إلى أن إنتاج المساحات المزروعة بالقمح والشعير مبشر بموسم جيد ومن المتوقع أن يصل إنتاج محافظة الحسكة من القمح إلى نحو 821 ألف طن وإلى نحو مليون و100 ألف طن من الشعير مبيناً أن المساحة المزروعة على مستوى سورية بلغت مليوناً و346 ألف هكتار بزيادة عن الموسم الماضي بنحو 250 ألف هكتار.
وأشاد القادري بالجهود الكبيرة التي تبذل من قبل المعنيين في محافظة الحسكة لتسهيل عمليات التسويق و التنسيق للعمل على افتتاح مركز استلام جديد لمحصول الشعير في منطقة الطواريج للتخفيف على الفلاحين والمنتجين علماً أن العاملين في مراكز الاستلام يستمرون في عملهم حتى أوقات متأخرة.
وبين وزير الزراعة أن المساحة المتضررة من الحرائق بلغت لتاريخه 55 ألف هكتار على مستوى سورية والمساحة الأكبر المتضررة هي لمحصول الشعير أما أسباب الحرائق فقسم منها مفتعل والآخر نتيجة الإهمال وبعضها عدم اتخاذ إجراءات السلامة من الحرائق داعياً الفلاحين للتكاتف لحماية الحقول حتى الانتهاء من عملية الحصاد.
من جهته أشار وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن الهدف من الزيارة هو الاطلاع المباشر على واقع تسويق الحبوب في محافظة الحسكة والاستماع إلى آراء الفلاحين المسوقين حول عملية التسويق مؤكداً توفر جميع مستلزمات التسويق وأن عمليات استلام الحبوب تجري بشكل جيد وميسر ويتم صرف قيم الحبوب المسوقة خلال فترة تتراوح بين 24 و48 ساعة.
ولفت الوزير نداف الى أنه سيتم استلام كامل كميات الأقماح التي سيقوم الفلاحون المنتجون بتسويقها إلى مراكز الشراء في ظل التسهيلات الكبيرة المقدمة للمسوقين من خلال قبول التسويق عبر شهادة المنشأ والكشف الحسي ومستند الحيازة كاشفاً أنه يتم يومياً استلام نحو 11 ألف طن قمح وأن أكياس التعبئة متوفرة حيث تم لتاريخه تسليم ما يقارب 50 بالمئة من احتياجات فلاحي الحسكة من هذه الأكياس.
بدوره أشار محافظ الحسكة جايز الموسى إلى أن عمليات توزيع أكياس التعبئة على الفلاحين المسوقين بدأت منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي حيث تم لتاريخه توزيع 3 ملايين ونصف مليون كيس وهي تغطي تسويق كمية تقارب 400 ألف طن مؤكداًُ أن الأكياس متوفرة ويوجد حالياً رصيد 300 ألف كيس إضافي سيتم توزيعها على الفلاحين المنتجين.
وعقد الوزيران اجتماعاً موسعاً في فرع المؤسسة السورية للحبوب بالقامشلي ضم المديرين المركزيين والفرعيين في المؤسسات والمديريات المعنية عن التسويق ورئيس اتحاد فلاحي المحافظة والفعاليات الاجتماعية والفلاحية ناقشا خلاله الإجراءات المتخذة لضمان حسن سير عملية التسويق ومدى توفر أكياس الخيش وآلية توزيعها وضرورة الإسراع في تسليمها للفلاحين المسوقين.
وقد تجاوزت المساحة المزروعة بالقمح والشعير المروي والبعل في محافظة الحسكة للموسم الحالي 900 ألف هكتار.
***
استلام 1100 طن من القمح في طرطوس

طرطوس- الثورة :
أكد مدير فرع المؤسسة السورية للحبوب في طرطوس المهندس محمد حسين أن مركز استلام القمح في المحافظة يعمل على مدار الساعة لاستلام وتسويق محصول القمح من المزارعين دون عقبات تذكر.
وأضاف إن الكميات المسوقة من القمح لغاية أمس بلغت نحو 1100 طن من القمح المحلي، كما تم بيع أكثر من 22 ألف كيس خيش جديد للمزارعين لزوم التعبئة، مبيناً أن قيمة الكميات المسوقة لغاية الـ10 من الشهر الجاري تم تحويلها للمصارف الزراعية في طرطوس والصفصافة وصافيتا لتصرف للفلاحين فوراً.
وأشار إلى أن المؤسسة مستمرة في تقديم كل التسهيلات اللازمة لاستلام كامل الكميات المعروضة من قبل الفلاحين.
***
بدء صرف قيم المحاصيل الزراعية للفلاحين بدرعا
درعا - الثورة:
بدأ فرعا المصرف الزراعي التعاوني في درعا وازرع بصرف قيم المحاصيل الزراعية للفلاحين المسوقين إنتاجهم لصالح المراكز التابعة لفرع المؤسسة السورية للحبوب.
وأكد مديرا فرعي درعا وازرع عبد الله عياش ورياض الطالب أن الفواتير تصرف للفلاحين بالسرعة المطلوبة ودون تأخير لافتين إلى أن لدى فروع المصارف الزراعية الخمسة في درعا كتلة مالية تصل إلى 500 مليون ليرة سورية موزعة بواقع 100 مليون لكل فرع. وللمصرف الزراعي التعاوني فروع في درعا وازرع ونوى والصنمين وخربة غزالة.

***
تسويق 18 ألــــف طــن شــــعير في حلب
حلب - فؤاد العجيلي:
تواصل محافظة حلب عمليات تسويق الأقماح والشعير بالتزامن مع عمليات حصاد المحاصيل من خلال التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات المعنية (زراعة - حبوب - أعلاف - مصرف زراعي - اتحاد فلاحين...)
وذكر المهندس نبيه مراد مدير الزراعة والإصلاح الزراعي بحلب أنه وخلال اجتماع اللجنة الزراعية الفرعية في المحافظة تم البدء باستلام الأقماح من المزارعين بتاريخ 9 حزيران الجاري، كما تم البدء باستلام الشعير بتاريخ 28 أيار الماضي، وقد بلغت المساحة المحصودة من الشعير لغاية صباح أمس 305 آلاف هكتار، فيما بلغت المساحة المحصودة من القمح 45 ألف هكتار.
من جانبه المهندس سليمان راعي مدير فرع المؤسسة العامة لتجارة وتخزين وتسويق الحبوب (السورية للحبوب) أوضح أنه ولغاية صباح أمس بلغت كمية الأقماح التي تم تسويقها لمراكز الحبوب بحلب 7109 أطنان، لافتاً إلى أنه تم تجهيز وافتتاح 6 مراكز لشراء الأقماح من المنتجين بحيث تغطي المساحة الجغرافية للريف المحرر.
وأضاف أنه وضمن التحضيرات التي تم القيام بها تأمين احتياجات الفرع من أكياس الخيش حيث يوجد مخزون لدى الفرع يتجاوز 4 ملايين كيس خيش تكفي لتأمين حاجة المنتجين، وقد تم تشكيل لجنتين لبيع أكياس الخيش الجديدة للمنتجين الأولى في مقر الفرع والثانية في مركز جبرين.
بدوره المهندس حسين مستاوي مدير فرع مؤسسة الأعلاف بحلب كشف عن كميات الشعير التي تم تسويقها إلى مستودعات الفرع والمحلج حيث بلغت 18 ألف طن و93 طناً و360 كغ من الشعير.
ومن خلال متابعة الحرائق التي يتعرض لها محصول القمح والشعير في محافظة حلب فقد بلغت المساحة المتضررة جراء الحرائق بالنسبة للقمح 215 هكتاراً و1929 هكتاراً من الشعير، فيما بلغت كمية الفاقد نتيجة الحريق من القمح 797 طناً و4377 من الشعير.

 

التاريخ: الخميس 13-6-2019
رقم العدد : 16999