1.2مليار ليرة تعويضات الأضرار بموسم التفاح...زيادة المساحات المزروعة في السويداء والتوجه نحو إدخال الزراعات البديلة

 

ضرورة رفد مشروع التنمية الزراعية بالسويداء بالأيدي العاملة والآليات الثقيلة لاستمرارية تطوير الأراضي المحجرة والوعرة وقمع ظاهرة انتشار المبيدات الزراعية المهربة وتخفيض فوائد القروض الزراعية وإيجاد أسواق لتصريف المنتج من محصول التفاح وإيجاد الحلول الناجعة لغلاء مستلزمات العملية الزراعية والاهتمام بالزراعات البديلة وإقامة وحدات تصنيع للمنتجات الزراعية والحيوانية وتمديد دعم التفاح المصدر من قبل هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات لنهاية شهر أيار بدلاً من نهاية شهر كانون الأول وحصر استيراد بعض أنواع الأعلاف بالمؤسسة العامة للأعلاف وتشجيع زراعة المحاصيل العلفية. كان أبرز ما ناقشه الاجتماع الموسع للجنة الزراعية الفرعية بالسويداء الذي ضم كافة الجهات ذات الصلة لتطوير واقع القطاع الزراعي والنهوض به انطلاقاً من أهميته في دعم الاقتصاد الوطني والمنعقد في صالة المحافظة.
وأشار مدير الزراعة والإصلاح الزراعي بالسويداء المهندس أيهم حامد إلى أن الوضع الزراعي في المحافظة جيد وأن الأمطار التي سقطت مؤخراً ستساهم في إنجاح الخطة الزراعية للموسم الحالي التي تتضمن زراعة 33354 هكتاراً من القمح والمنفذ من الخطة لتاريخه 7310 هكتارات وعمليات الزراعة مستمرة و20614 هكتاراً بالشعير والمنفذ منها 8316 هكتاراً لافتاً إلى أن هناك تعديلات عدة طرأت على ميزان استعمالات الأراضي نتيجة عمل مشاريع الاستصلاح التي تنفذها وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي /استصلاح الأراضي وتطوير التشجير المثمر، ودخول مساحات جديدة في الاستثمار وزيادة مساحات الأراضي القابلة للزراعة على حساب الأراضي غير القابلة للزراعة والمروج والمراعي مشيراً إلى أن إجمالي مساحة المحافظة يبلغ 555 ألف هكتار والمساحات القابلة للزراعة منها 203909 هكتارات وإجمالي المساحات المستثمرة 169123 هكتاراً، وإجمالي المساحات غير المستثمرة 34787 هكتاراً، والمساحات المزروعة بالأشجار المثمرة 40445 هكتاراً منها 38340 بعلاً والمروي 2106 هكتارات وإجمالي المساحات المستصلحة خلال العام المنصرم وصل إلى 4624 دونماً.
ولفت حامد إلى ضرورة التركيز خلال الفترة القادمة على إدخال زراعات بديلة والتشجيع لتحقيق الاكتفاء الذاتي بالمنتجات الزراعية من قبل الأسر بالمحافظة.
ولفت نقيب المهندسين الزراعيين احمد حاتم إلى ضرورة إيجاد الحلول الناجعة لغلاء مستلزمات الانتاج الزراعي التي أثقلت كواهل المزارعين وخاصة الآليات الزراعية وعملية إصلاحها.
نقيب الأطباء البيطريين الدكتور وائل بكري نوه إلى ضرورة إشراك الأطباء البيطريين في لجنة تحديد الأسعار لجهة اللحوم والألبان والاجبان داعياً إلى تخفيض نسبة الضرائب على مادتي الذرة والصويا التي أدت إلى ارتفاع أسعار الفروج
بدوره الدكتور وسيم محسن رئس مركز البحوث العلمية الزراعية بالسويداء إلى أهمية إجراء الأبحاث العلمية الزراعية والاعتماد على الزراعات الاستراتيجية الاقتصادية التي تعطي مردوداً كبيراً وتخفف من تكاليف الإنتاج لافتاً إلى أن المركز بدأ بمشروع المسح لترب المحافظة حيث تم أخذ 350 عينة من منطقة شهبا وسيتابع ذلك في منطقتي السويداء وصلخد لافتاً إلى أنه تم خلال الفترة الأخيرة التركيز على الزراعات الاستراتيجية الاقتصادية التي تعطي مردوداً بأقل التكاليف مثل زراعة نبات الزعفران إضافة لوجود خطوات جادة للعمل لتأسيس محطة لتربية الأغنام في المنطقة الشرقية للمحافظة.
وأشار مدير فرع المصرف الزراعي التعاوني بالسويداء المهندس نسيم حديفة إلى أن المصرف منح خلال العام المنصرم قروضا بقيمة 500 مليون ليرة لدعم القطاع الزراعي توزعت بين قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل لتأمين مستلزمات الزراعة من الآليات والآلات الزراعية والتشجير المثمر وإنشاء الحظائر وصندوق المعونة الاجتماعية وتمكين المرأة الريفية، مشيراً إلى توافر الأسمدة في مستودعات المصرف الزراعي بالمحافظة وبلغت كمية الأسمدة الموزعة خلال العام الماضي 2800 طن، كما سدد المصرف قيم الحاصلات الزراعية للفلاحين بقيمة 3 مليارات و100 مليون ليرة وتعويضات الفلاحين من أضرار الصقيع للتفاح والبالغة مليار و250 مليون ليرة.
السويداء - رفيق الكفيري
التاريخ: الأربعاء 15- 1 -2020
رقم العدد : 17169

 


طباعة