متابعة تنفيذ الإجراءات في المنشآت السياحية

 

انسجاماً مع الإجراءات الحكومية الأخيرة بخصوص التصدي لفيروس كورونا، وبهدف التأكد من التزام مستثمري المنشآت السياحية بتعليمات وزارة السياحة الأخيرة بهذا الخصوص فقد قامت لجان الضابطة العدلية في عدد من مديريات السياحة بجولات لمتابعة تنفيذ التعليمات الصادرة بهذا الشأن في المنشآت السياحية.
حيث أكدت تعليمات وزارة السياحة الأخيرة على ضرورة التشديد على النظافة العامة في المنشأة ولا سيما المرافق العامة فيها والصالات وتعقيم الأدوات ذات الاستخدام المتكرر (قوائم الطعام، مملحة، زجاجة زيت ..)والتشديد على الالتزام بالشروط الصحية في أماكن تحضير الطعام والشراب واستخدام المعقمات على مدخل المطبخ وفي الحمامات وتوفيرها للزبائن في الصالة واستخدام القفازات والكممات وأغطية الرأس الصحية بشكل إلزامي للعاملين في تحضير الطعام، واستخدام مواد تعقيم الخضراوات وطهي الطعام ولا سيما اللحوم بشكل جيد، ورفع مستوى الجاهزية في قسم غسيل الأطباق والتدقيق على العاملين فيه، وذلك حفاظاً على الصحة العامة وصحة مرتادي المنشآت السياحية والعاملين فيها.
وتم الطلب من مديريات السياحة التشديد على قسم عناية الغرف والالتزام بتغيير البياضات والشراشف البيضاء وتعقيم الغرف والأدوات المتوافرة في الغرف واستخدام كل وسائل الحماية (قفازات وكمامات وأعطية رأس) من قبل العاملين في قسم العناية بالغرف لحمايتهم الشخصية.
والتأكيد على منشآت الإطعام و المبيت السياحية من سوية تصنيف نجمة ونجمتين تطبيق كل الاشتراطات الصحية المطلوبة والتشديد على سويات 3،4،5 نجوم لتطوير الأنظمة التعقيمية بمواصفات عالمية والالتزام بتنظيف وتعقيم كل الأسطح وأقسام تحضير الطعام وغرف المبيت وجميع الأجهزة والتجهيزات في كل المنشآت وارتداء القفازات للعاملين.
هذا إلى جانب منع تقديم الأراكيل في كل المنشآت السياحية بكل فعالياتها وبشكل قطعي حتى إشعار آخر، وإيقاف الحفلات العامة (عيد المعلم، عيد الأم) والخاصة والاجتماعات والمؤتمرات والأنشطة والفعاليات في كل المنشآت السياحية وحتى إشعار آخر.
إلى جانب ذلك قامت الوزارة بإيقاف كل الأنشطة التي كانت تقوم بها أو ترعاها حتى إشعار آخر، مع تمنيها على أصحاب الفعاليات السياحية تعميم ثقافة الوعي والوقاية من انتشار الأوبئة من خلال الالتزام بتعليمات الصحة والسلامة العامة، بما يسهم في العودة سريعاً خلال الفترة القريبة القادمة لاستئناف كل الأنشطة والفعاليات التي تم إيقافها مؤقتاً حالياً كإجراء وقائي لمواجهة الفيروس.

الثورة - محمود ديبو:
التاريخ: الاثنين 16-3-2020
الرقم: 17217


طباعة