جــــدول منـاوبــات وفــــرق توعيــــة في صحــــة الســـــويداء


أكد مدير صحة السويداء الدكتور نزار مهنا أنه تم وضع جداول مناوبات في المشافي و المراكز التابعة للمديرية ولكل الشرائح الوظيفية، وتم إيعاز المشافي الخاصة برفع الجاهزية والتنسيق مع مشافي مديرية الصحة العامة، والإبلاغ عن الحالات المشتبهة عن طريق شعبة الأمراض السارية والمزمنة وفرق التقصي الوبائي الخاصة، ولفت مهنا أن المديرية تتابع سلسلة إجراءاتها الوقائية، من خلال تجهيز أماكن الحجر والعزل لاستقبال أي حالة مشتبهة، والتي يتم التأكد منها من خلال المسحات والتحاليل التي يقوم فيها فريق التقصي الوبائي وترسل لمخابر وزارة الصحة المعتمدة، علماً أنه يوجد لدينا فرق استجابة سريعة مركزية في مديرية صحة السويداء والمناطق الصحية الأربع، بالإضافة إلى تهيئة الكوادرالطبية والتمريضية والفنية وتأمين كل المستلزمات الخاصة بالعزل الوقائي.
وأكد على ضرورة تعزيز الوعي الصحي من خلال رسائل التوعية الصحية لجميع الطواقم العاملة في المشافي، والمراكز الصحية وتثقيف المرضى ومرافقيهم حول فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه من خلال خمس فرق توعية تجوب أقسام المشفى يومياً، ووضع خطة متكاملة تتضمن تطبيق معايير ضبط العدوى داخل المشفى، والاستمرار في عمليات التعقيم لجميع الأقسام وغرف المشفى حفاظاً على سلامة المرضى والمراجعين وصحة العاملين، إضافة إلى التشاركية مع جميع الجهات المعنية (السياحة، المياه، الإعلام، مجلس المدينة، الزراعة، خدمات...) والمؤسسات الأخرى والهيئات المستقلة بما في ذلك المشافي الخاصة والوصول للهدف المرجو منه.
وكان مهنا قد عقد اجتماعاً مع جميع المعنيين في مديرية الصحة أكد من خلاله متابعة تقديم الخدمات الصحية بالشكل الأمثل، وللمواطنين المراجعين لجميع المؤسسات الصحية التابعة لمديرية صحة السويداء مع متابعة الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، من خلال اتخاذ تدابير التعقيم المستمر وتخفيف الازدحام وتنظيم العمل، والعمل كفريق وضرورة نشر الثقافة الصحية في جميع الأوساط الاجتماعية، مشيراً الى أن اتباع وسائل النظافة الشخصية وقواعد الصحة العامة وغسيل اليدين بالماء والصابون جيداً كفيل للحد من انتشارهذا الفيروس.
وأشار مهنا إلى أن كل هذه الإجراءات بهدف الحفاظ عل سورية خالية من الإصابة.
وفي السياق ذاته أشارت مديرية سياحة السويداء أن لجان الرقابة المشتركة من الضابطة العدلية ومديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، ودائرة الأمراض السارية والتقصي الوبائي في مديرية الصحة ونقابة الأطباء البيطريين، بدأت بجولات رقابية مكثفة ضمن المنشآت السياحية المرخصة والمؤهلة من منشآت إطعام ومبيت وغيرها بمختلف سوياتها، لضمان الالتزام وتطبيق الإجراءات والاشتراطات الصحية المطلوبة.
ولفت رئيس لجنة الرقابة المشتركة بمديرية السياحة جلال السيقلي أن الهدف من الرقابة، التأكيد على تطبيق التعليمات والقرارات الصادرة عن وزارة السياحة، بالعمل على تعقيم المطاعم والتأكد من الالتزام بالصحة والنظافة العامة.
وأشار المراقب التمويني من دائرة حماية المستهلك ثامر حبيب إلى أن منع النراجيل وإقامة الحفلات التي يتم التجمع بها، إجراء احترازي للتصدي لفيروس كورونا.
ولفت مندوب نقابة الأطباء البيطريين الدكتور البيطري أركان كرباج إلى الكشف عن اللحوم بأنواعها وصلاحيتها، متمنياً على الجميع أن يكونوا يداً واحدة لمؤازرة الجهات المسؤولة عن صحة المواطنين ورفع سوية الوعي لديهم للوقاية من الأمراض.
من جهتهم أكد عدد من أصحاب المطاعم والمنشآت السياحية أهمية القرارات التي اتخذتها وزارة السياحة بإلغاء النراجيل ومنع إقامة الحفلات والتقيد بإجراءات السلامة والوقاية من قبل الموظفين وتعقيم كل مرافق المنشآت وأدواتها انطلاقاً من أن درهم وقاية خير من قنطار علاج.

السويداء- رفيق الكفيري:
التاريخ: الاثنين23-3-2020
الرقم: 17222