الأمم المتحدة: مليارات الأشخاص حول العالم محرومون من مياه الشرب

ثورة أون لاين:

أكدت الأمم المتحدة أن مليارات الأشخاص حول العالم ما زالوا محرومين من الحصول على مياه الشرب النقية وخدمات الصرف الصحي وهو حق يقره المجتمع الدولي كواحد من حقوق الإنسان الأساسية.

وأشار تقرير أطلقته منظمة اليونيسكو ولجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية بمناسة الاحتفال باليوم العالمي للمياه في ال 22 من آذار الجاري إلى المعاناة التي يسببها هذا الحرمان وضرورة العمل للحد من حالات عدم المساواة في هذا المجال.

ونقل موقع الأمم المتحدة عن المديرة العامة لليونيسكو أودري أزولاي قولها إن “النسخة الجديدة من التقرير الدوري تؤكد أنه من الممكن بلوغ هذا الحق شريطة أن تكون هناك إرادة جماعية تتيح المضي قدما وكذلك إشراك المتأثرين بهذه المشكلة في عمليات صنع القرار”.

بدوره حذر رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية ومدير الصندوق الدولي للتنمية الزراعية غيلبير هونغبو من أنه “إذا ما استمر تدهور البيئة الطبيعية وتزايدت الضغوط المفرطة على الموارد المائية على هذا النحو على الصعيد العالمي فإن 45 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي و40 بالمئة من الإنتاج العالمي للحبوب ستكون معرضة للخطر بحلول عام 2050”.

وحسب الأرقام التي يحملها التقرير الجديد كان 3 من بين كل 10 أشخاص خلال عام 2015 وحده يفتقرون للمياه الصالحة للشرب أي ما يعادل 1ر2 مليار نسمة في العالم وكان 5ر4 مليارات نسمة محرومين من مرافق الصرف الصحي المدارة بصورة مأمونة أي 6 من بين كل 10 أشخاص.

كما يكشف التقرير عن أوجه التفاوت الكبيرة على مستوى العالم فيظهر أن نصف أعداد من يحصلون على المياه من مصادر غير مأمونة يعيشون في أفريقيا.

يذكر أن برنامج اليونيسكو العالمي لتقييم الموارد المائية يضطلع بتنسيق ونشر تقرير الأمم المتحدة العالمي عن تنمية الموارد المائية كل عام بتعاون بين كيانات الأمم المتحدة والشركاء الدوليين الذين يشكلون لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية.