العموم البريطاني يعلق أعماله.. رفض طلب جونسون لانتخابات مبكرة

ثورة أون لاين:

يبدو أن رئيس وزراء بريطانيا الجديد سيدخل المملكة المتحدة في دوامة كبيرة من الفوضى بسبب سياساته التي يظهر فيها التحدي لرغبة شعبه ومؤسسات بريطانيا التي تعارضه في الكثير من القرارات حيث رفض البرلمان البريطاني، اليوم الثلاثاء، طلبا من رئيس الوزراء بوريس جونسون لإجراء انتخابات برلمانية جديدة.

وللدعوة لإجراء انتخابات، تحتاج الحكومة 434 صوتا، أي بواقع ثلثي عدد النواب المنتخبين في مجلس العموم، المؤلف من 650 عضوا.

وفي التصويت الذي أجري في الساعات الأولى من صباح اليوم، لم يدعم طلب الحكومة سوى 293 نائبا.

كما تمّ فجر اليوم الثلاثاء أيضا تعليق أعمال البرلمان لمدة خمسة أسابيع تنتهي في 14 تشرين الأول/أكتوبر، أي قبل أسبوعين فقط من الموعد المحدّد لبريكست.

وانتقد رئيس مجلس العموم جون بيركو تعليق أعمال البرلمان، مهددا بتقديم استقالته، وسط جوّ محموم تخلّلته احتجاجات شديدة من جانب المعارضة. 

وصوّت 293 عضوا بالمجلس لصالح رفض مقترح جونسون لإجراء انتخابات مبكرة في 15 تشرين أول/أكتوبر، مقابل 46 عضوا، وكان جونسون بحاجة إلى دعم ثلثي أعضاء المجلس البالغ إجماليهم 650 نائبا، من أجل تمرير ذلك المقترح.

وكانت أحزاب المعارضة قد اتفقت قبل التصويت على عدم دعم جونسون إلى أن يلتزم بقانون جديد يهدف لتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومنع خروج البلاد بدون اتفاق مع بروكسل.