كيف سيواجه ترامب اتحاد المقاومة لطرده من المنطقة؟.. الحكومة العراقية ترفض توقيع اتفاق لإبقاء القوات الأمريكية

ثورة أون لاين:

يری سياسيون ومحللون ان اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني أدخل الولايات المتحدة في ورطة ضرورة الخروج من المنطقة.

ويؤكد محللون سياسيون ان ايران سجلت سابقة لامثيل لها باستهداف القواعد الاميركية في الدول المجاورة، بحيث حتی الذين يعتبرون انها كانت ضربة محدودة ومدروسة يؤكدون حكمة ايران في دراسة هذه الضربة ودقتها في ترك آثار موجعة دون احداث قتلی.

في حال يعتقد أكاديميون أن ترامب يعتاش علی الفوضی واغتال قاسم سليماني ليحرف الانظار عن المحاولات الداخلية لعزله من منصب رئاسة الجمهورية، معتبرين انه حتی قرار منع ترامب من اتخاذ قرار الحرب والسلم أيضاً يندرج في الصراع الداخلي بين الجمهوريين والديموقراطيين.

ولكن المقاومة العراقية لها رأي ميداني أخر ويؤكد أعضاء فيها ان اغتيال الفريق سليماني أدی الی توجس القوات الاميركية في جميع تحركاتها في العراق، بحيث أصبحت حركتها محدودة بين قواعدها وسفارتها. اضافة الی ذلك افرغت القوات الاميركية قاعدة بلد وهي مشغولة بلملمة اوضاعها في عين الاسد.

ويشير مسؤولون في فصائل المقاومة ان اجتماعهم الاخير لتوحيد الخطوات والاجراءات والامكانيات، أدی الی زيادة الهواجس لدی القوات الاميركية.

ويوضح اعضاء في المقاومة العراقية انهم بصدد جدولة خروج القوات الاميركية من العراق وتعيين سقف زمني تبدأ بعده الخطوات العسكرية لفصائل المقاومة لطرد الاميركان من العراق.

ويذكر اعضاء في المقاومة العراقية ان القوات الامیرکیه لديها تجربة مريرة مع المقاومة العراقية بحيث هربت تحت جنح الظلام من العراق وهي تتوسل بالحکومة العراقية آنذاك لتوفير سقف زمني للخروج الآمن.

ويؤکد باحثون سياسيون ان جميع اعضاء محور المقاومة لهم مصالح في طرد القوات الاميرکية من المنطقة وسیکون تحقق هذا المطلب، مساراً وليس ردة فعل آنية.

ما رأيکم: ماذا بعد انكشاف كذب ترامب في تبرير اغتيال القادة الشهداء؟.. هل تزداد متاعب ترامب بالتزامن مع مساعي الكونغرس لعزله؟
ما طبيعة مسار طرد القوات الامیركية من المنطقة وكيف سيتعامل محور المقاومة مع الاحتلال الاميركي؟... الأيام القادمة كفيلة بالجواب على معظم التساؤلات.

الحكومة العراقية: لن نوقع على اتفاق بإبقاء القوات الأمريكية

وأكدت الحكومة العراقية اليوم رفضها توقيع اتفاق لإبقاء القوات الأمريكية في العراق مشيرة إلى أنها ستدعم تصويت مجلس النواب العراقي الذي يطالب بإخراج هذه القوات من البلاد.

ونقل موقع السومرية نيوز عن المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي وليام وردة قوله في تصريحات تلفزيونية إنه “حتى هذه اللحظة تلتزم الحكومة بتنفيذ قرار مجلس النواب الذي ينص على أن جميع القوات الأجنبية يجب أن تنسحب من العراق” مبينا ان القوات الأجنبية تعني الأمريكية وغيرها.

وأضاف: “لا يوجد اتفاق مع الإدارة الأمريكية على إبقاء القوات.. والحكومة على المسار الصحيح لتنفيذ قرار البرلمان العراقي”.

وصوت مجلس النواب العراقي في الـ 5 من كانون الثاني الجاري بأغلبية مطلقة على قرار يلزم الحكومة العراقية بإنهاء الوجود الأجنبي في البلاد بعد الجرائم الأمريكية ضد مقرات عسكرية عراقية وقيادات عسكرية عراقية وصديقة رفيعة المستوى.


طباعة