قتلى في صفوف مرتزقة النظام التركي... جرائم ميدانية يرتكبها إرهابيو أردوغان في ليبيا

ثورة أون لاين:

ذكرت مصادر ميدانية أن عدد القتلى في صفوف مرتزقة النظام التركي الذي أرسلهم لقتال في ليبيا ارتفع إلى 14 شخصا، بعد مقتل 3 من هؤلاء مؤخرا.

وأوضح المصدر الذي نقلت عنه روسيا اليوم أن الإرهابيين الثلاثة القتلى ينتمون إلى ما يسمى فصيل "الحمزات" مشيرة إلى ورود معلومات عن قتلى آخرين.

وأفاد المصدر بأن المسلحين المرتزقة القتلى في ليبيا وعددهم حتى الآن 14 ينتمون إلى ما يسمى "لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات".

ويقول المصدر ذاته إنه حصل على معلومات مفادها أن مسلحي الفصائل الموالية للنظام التركي ينفذون عمليات إعدام ميدانية بحق الأسرى الذين يسقطون في قبضتهم خلال المعارك التي جرت قرب العاصمة الليبية طرابلس.

وذكر المصدر أيضا أن دفعة جديدة من المقاتلين "المرتزقة" يقدر عددهم بـ 100 شخص، وصلت إلى تركيا تمهيدا لنقلهم قريبا إلى ليبيا.

ولفت المصدر إلى أنه كان أعلن في 10 يناير عن وصول جثث لـ"مرتزقة كانوا يقاتلون في سورية " ممن تطوعوا للقتال بليبيا في صناديق خشبية، مضيفا أن تركيا وعدت ذويهم بتعويض مالي كبير لمدة عامين، علاوة على مغريات أخرى.

وقال المصدر أن نظام أردوغان يمنح المقاتلين الذين يرسلهم إلى ليبيا جنسيتها وراتبا شهريا مغريا يصل إلى 2000 دولار.

وأشار المصدر إلى أنه سجل وصول 1000 مرتزق إلى العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن، علاوة على 1700 آخرين يتلقون التدريب في المعسكرات التركية، لافتا كذلك إلى أن عمليات التجنيد تتواصل في عفرين ومناطق من عملية "درع الفرات".