أحزاب لبنانية تستنكر: قرار ألمانيا ضد حزب الله يعكس الاستسلام المهين للصهيونية

ثورة أون لاين:

استنكر لقاء الأحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع اللبناني قرار الحكومة الألمانية اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية مشيرا إلى أن هذا القرار يعكس مدى تبعية برلين للولايات المتحدة الأمريكية و”إسرائيل”.

وقال اللقاء في بيان له “إن هذا الموقف اللامبرر والذي يعكس حجم الاستسلام الألماني المهين للصهيونية ومشاريعها وأضاليلها واستهدافها للشعوب المدافعة عن حقها بالحياة الحرة لن يزيد المقاومة وجمهورها في لبنان وفلسطين إلا تمسكاً بالحق القومي وإرادة القتال والصمود حتى التحرير والنصر مهما غلت التضحيات وتراكمت المؤامرات”.

بدورها أدانت رابطة الشغيلة في لبنان قرار الحكومة الألمانية مؤكدة أنه يشكل عدوانا سافرا على لبنان والمقاومة التي حررت أراضيه من الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الرابطة في بيان إن “القرار الألماني المشؤوم هو قرار صهيوني نابع من خضوع الحكومة الألمانية للإرادة الأمريكية الصهيونية ويندرج في سياق الحرب الناعمة الخبيثة التي تشنها واشنطن ضد حزب الله في محاولات لمحاصرته وتشويه صورته والإساءة إلى سمعته كحركة مقاومة وطنية مشروعة بعد أن فشلت الحروب الأمريكية الصهيونية المباشرة”.


طباعة