موسوي: الإدارة الأميركية تفتخر بانتهاك القانون الدولي

 

ثورة أون لاين:

أكدت المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن الإدارة الأميركية هي وحدها من يفتخر بانتهاك القانون الدولي.

وكتب موسوي في تغريدة على تويتر مساء اليوم ردا على تغريدة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول مرور العام الثاني على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي “إن النظام المتمرد فقط هو الذي يمكنه أن يفخر بتجاهل التعهدات الدولية وانتهاك القانون الدولي”مشيرا إلى أن النظام الأمريكي ليس لديه إحساسا بالمسؤولية الأخلاقية وهو وحده من يمكنه أن يفخر بتجاهل التعهدات الدولية وانتهاك القانون الدولي.

وأضاف موسوي إن الـ 8 من أيار 2018 تاريخ الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي سيظل عارا وفضيحة للإدارة الأمريكية.

وكان وزير الخارجية الأميركي اعتبر أمس أن انسحاب واشنطن قبل عامين من الاتفاق النووي الإيراني “جعل المنطقة أكثر أمنا”.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثامن من أيار عام 2018 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 والذي تبناه مجلس الأمن الدولي بالقرار رقم 2231 وإعادة العمل بالعقوبات أحادية الجانب الأمر الذي لقي انتقادات وإدانات دولية واسعة .


طباعة